عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         اخوان الليمون يستقبلون رئيسهم بالأهازيج والتبوريدة                         احتجاج نقابي ضد الأمير مولاي هشام بتارودانت             حكومة الإسلاميين لا تكون إلا انقلابية             الشرطة العلمية تتوصل الى الخيط الذي سيقودها الى مختطفة رضيعة بمستشفى الهاروشي بالبيضاء             أستاذة تنهار داخل فصلها بعدما وجدت أن عدد التلاميذ 60             الحرب الاكترونية تشتعل بين التراكتور والمصباح قبل أيام من انتخابات 7 أكتوبر             عصابة خطيرة تتنكر في هيئة رجال أمن تنصب على المواطنين و تسلبهم أموالهم             المدير العام الجديد لقناة ميدي 1 تيفي يلزم مقدمات النشرات بارتداء ملابس محتشمة             غزالة سوس تنقب على مواهب الغد             رسمياً.. حذف دروس فقه المواريث من مادة التربية الإسلامية بالمغرب             الكيان الصهيوني يحذر رعاياه من السفر إلى 34 دولة من بينها المغرب             إيقاف عنصر خطير موال لـداعش خطط لتنفيذ اعتداءات إرهابية بالمغرب             كمين مُحكم يُطيح بنصاب يوهم المغربيات بتهجيرهن للسعودية             الممتلكات العـقارية للمغاربة في خطر             منحة مغرية للاعبي الزمالك لهزم الوداد في قلب الدار             سابقة .. الجامعة تختار مدينة العيون لاحتضان المباراة النهائية لكأس العرش             بدر هاري يستعد لكشف الألوان الحقيقية للعالم في نزاله المرتقب أمام ريكو             احتجاج بكلية العلوم بن مسيك على العميد محمد الطالبي بطرد مئات الطلبة             بأي ميزانية حج سيادة الرئيس             بالفيديو : طالب من أولادتايمة يتعرض للسرقة من قلب وكالة الأسفار CTM بانزكان             مواطن بحي الشنينات يتعرض للاعتداء والهجوم بسبب نزاع عقاري ويطالب من المسؤولين التدخل قصد إنصافه             حزب الفيسبوك !!             مسيرة البيضاء بين المؤامرة والفبركة!!             وقفة احتجاجية أمام التعاونية الفلاحية كوباك‎‎             شباط يعلن عن تأييده للمرشح الأمريكي ترامب الذي وصف المغاربة بالارهابيين             الاعلامي التيجيني يطالب بمحاكمة أبوالنعيم بعد نعته بالبيدق الصهيوني             حرب كلامية شرسة بين الفنان المقتدر هشام بهلول والممثلة الساقطة لبنى أبيضار             الوزير حداد في وضع سياسي شاذ قبل 20 يوما من الانتخابات             العدل و الاحسان تدعو الى مقاطعة الانتخابات و تعتبرها تزيين صورة الاستبداد             بالتفاصيل : عربدة وسب وشتم أمام منزل رئيس الحكومة و هذا ما وقع             الجمعوي والاعلامي المنشق عن حزب الميزان محمد أصكام يركب صهوة الحصان لخوض غمار الانتخابات             انشقاق بين اخوان بنكيران بجماعة سيدي الطاهر والسبب الدخول المدرسي             الحالة المزرية التي تعيشها الطريق الاقليمية الرابطة بين تارودانت وأكادير عبر أمسكرود             جهة الدارالبيضاء سطات: أغلب الجمعيات متحزبة وغير ناشطة             عمار:كلام بن عبد الله ميوعة في الخطاب السياسي الممتلئ بالضبابية والاتهامات المجانية للمحيط الملكي             الفشل السياسي للأحزاب حصيلة الوقائع الانتخابية المسجلة             من وحي العيد الكبير !! (2             داعية ديني أم شوافة؟؟             السلفي الفيزازي يبهدل السلفي القباج بعد منعه من الترشح في الانتخابات تحت مضلة بنكيران             الوداد يعلن انفصاله رسميا عن مدربه توشاك بعد رباعية الزمالك             القيادي في العدالة و التنمية بوخبزة يترك خبزة بنكيران في تطوان             رئيس البارك ببلدية أولادتايمة فوق القانون ويتلاعب بصحة المواطنين             رئيس المجلس الاقليمي حميد البهجة يتهم الفريق الاستقلالي بمحاولة ابتزاز السلطة والتشويش على عمل المجل            

هوارة وجيرانها

اخوان الليمون يستقبلون رئيسهم بالأهازيج والتبوريدة


احتجاج نقابي ضد الأمير مولاي هشام بتارودانت


بأي ميزانية حج سيادة الرئيس


بالفيديو : طالب من أولادتايمة يتعرض للسرقة من قلب وكالة الأسفار CTM بانزكان


مواطن بحي الشنينات يتعرض للاعتداء والهجوم بسبب نزاع عقاري ويطالب من المسؤولين التدخل قصد إنصافه


وقفة احتجاجية أمام التعاونية الفلاحية كوباك‎‎


الجمعوي والاعلامي المنشق عن حزب الميزان محمد أصكام يركب صهوة الحصان لخوض غمار الانتخابات


انشقاق بين اخوان بنكيران بجماعة سيدي الطاهر والسبب الدخول المدرسي


الحالة المزرية التي تعيشها الطريق الاقليمية الرابطة بين تارودانت وأكادير عبر أمسكرود


رئيس البارك ببلدية أولادتايمة فوق القانون ويتلاعب بصحة المواطنين


رئيس المجلس الاقليمي حميد البهجة يتهم الفريق الاستقلالي بمحاولة ابتزاز السلطة والتشويش على عمل المجل


ساكنة أولاد ابراهيم تهدد بوقفات احتجاجية ضد ضعف شبكة الاتصال لشركة اتصالات المغرب


سيدي الطاهر: انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان بوجلود بدوار النواجي


عيد أولادتايمة على وقع الفوضى في ظل الإصلاح


ساجد يزكي هشام السكراتي لمنافسة قيوح وبودلال عن حزب الاتحاد الدستوري

 
إعلانات

تخفيضات جديدة بمكتبة وراقة بورحيلة بأولادتايمة


قاعة رياض الأفراح عين صداق أولادتايمة بمواصفات رائعة وجودة عالية

 
إبداعات الشباب

سكون السكينة

 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
شكايات

إلى السيد وزير العدل والحريات المحترم

 
مساعدات اجتماعية

نداء عاجل…مي فتيحة تحتاج عملية قبل 25 يوليوز حتى لا تضيع آخر فرصتها للعلاج

 
وفيات و تعازي

شيخ القراءات السبع بالمغرب يرحل في صمت

 
 

عودة أسطورة بوب مارلي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2012 الساعة 56 : 08


محمد جميل أحمد

 

 

 قبل أيام  مرت بنا الذكرى الحادية والثلاثين لرحيل أسطورة الكاريبي الفنان العالمي بوب مارلي، الذي رحل عن عالمنا في 11/ مايو/ أيار 1981م.

وإذا كان إبداع الكبار قابلا للاستعادة والتأويل بصور مختلفة، لها القدرة على تمثل الحياة السائلة وواقعها المتجدد ؛ فإن تلك الاستعادة لا تستجيب إلا للأحداث التي تقع على نحو ما لتجعل من تمثل الإبداع حاجة متجددة.

هكذا بينما كانت رومانطيقية أبي القاسم الشابي أشبه بهوية حصرية لتمثلنا له من خلال شعره الجميل، وجدنا أنفسنا فجأة أمام استعادة أخرى للوجه الثوري لذلك الشاعر مع الثورة التونسية من خلال بيته الشهير الذي أصبح شعارا للربيع العربي

ربما كان المطرب العالمي بوب مارلي الذي غنى للحرية والثورة والإنسان قابلا للاستعادة في هذا المناخ الثوري الذي تشبعت به المنطقة العربية.

بوب مارلي الذي نجا من مزالق الثورية المباشرة عبر تحرير نصه من الانحيازات الآيدلوجية المستقطبة في عصره، كان يتمثل معاني القوة في نصه الشعري وألحانه العبقرية من خلال الإيقاع الإنساني والرمزي في إحساسه بتلك القيم، أي بكونها قيما عابرة للأعراق والهويات والطوائف.

ومن خلال تلك الشفافية الهائلة والحاضنة لألمها الإنساني عبر تاريخ الجماعة التي انتمى إليها، ظل بوب يستلهم رؤيته الموسيقية للحياة، ويترجم عبر تلك الألحان أجمل الأحاسيس المتصلة برمزية القيم.

وبالرغم من العنفوان الذي يتجلى في ألحانه الثورية والإنسانية إلا أن المفارقة العظيمة لدى بوب مارلي كانت في حساسيته الواعية لهوية السلم كفكرة أساسية وحاضنة لتلك المعاني في تجربته الغنائية. وهي حالة فنية تستقطب تناقضات ظاهرية، فالثورة والاحتجاج والغضب الإنساني هنا لا يحيلان بالضرورة إلى عنف مجاني بل يرتبطان جوهريا بمعنى السلم الذي هو قيمة إنسانية مضافة إلى تلك القيم

لقد نجح بوب مارلي في تجاوز فخاخ الثورية المباشرة، والتي تنتهي فاعليتها بنهاية الأداء أو التجربة، وبالتالي لا تختزن قيمة مطلقة تضمن قابليتها للاستعادة والتأويل في المستقبل. وهنا ربما كانت ظاهرة العمق الإبداعي المتصل بروح الأشياء والصدق الفني هي التي جعلت من تلك الألحان ذات طاقة فريدة في التأثير على الحس الإنساني. فالعلاقة الجدلية بين النص العميق واللحن المعبر عنه لا تنعكس إلا من خلال ثيمات جمالية تترسخ بمرور الزمن على النص واللحن فتأخذ طريقها لأن تكون ذات طابع أسطوري عابر للأزمنة والأمكنة.

ثمة تحديات كثيرة خاضها المطرب الكاريبي الكبير للوصول إلى العالمية لا بوصفه أحد كبار المبدعين الذين يصدرون في غنائهم عن قلب المتروبول العالمي، بل انطلاقا من منطقة كاريبية نائية (جامايكا) لينحاز إلى القيم الإنسانية من خلال مواجهة واقع الجماعة التي ينتمي إليها كجماعة ظلت منذ أزمنة (كوش) الأولى ما قبل الطوفان تتعرض لأنماط من التمييز والتهميش لجهة الشكل واللون.   وفقط بقوة الكلمة واللحن اخترق بوب مارلي بوابات العالم وأصبح ملهما للحالمين بالإنسانية.

التقط بوب مارلي في لحظته التاريخية إدراكا إنسانيا فريدا لمعاناة الزنوج من خلال وعيه بنضال حركة الحقوق المدنية بقيادة مارتن لوثر كنج في أمريكا الستينات، ومن ثم  دمجها في استعارات دينية جسدت تأويله الفني الخلاق للمجاز التوراتي، وإسقاطه برمزية عالية على واقع شعوب أفريقيا السوداء انطلاقا من معاناة الزنوج وهجراتهم القسرية

 

 

الجماعية إلى العالم الجديد. لهذا تمثل التجربة التوراتية في سفر الخروج بوصفها خلاصا من بلاد بابل، وطريقا للعودة إلى أرض الأجداد (أفريقيا) لا سيما في أغنيته الشهيرة (الخروج) (Exodus).

لقد كانت الاستعارة الدينية في التأويل الرمزي لرؤية بوب مارلي أهم بكثير من اجترار الشعارات الآيدلوجية للاشتراكية أو ماشابه في ذلك الزمن، فقد منحته الرؤية المجازية للدين انطلاقا وعمقا وفرادة كانت بمثابة مشترك خاص للأديان التوحيدية. ذلك أن النص الديني بحد ذاته ينطوي على استعارة لغوية مكثفة وقابلة للتأويل المتعدد.

 لقد كانت الحاجة إلى اشتقاق تأويل خاص يمنح تلك الجماعة إحساسا قوميا في النظام الديني مرتبطا بالبحث عن أسطورة ذاتية لتكون الرافعة الدينية لتلك التجربة وهكذا كان (التفسير الأفريقي للكتاب المقدس) هو التأويل التي منح الرؤية الدينية المسيحية علاقة خاصة بالأفارقة استدعت بالضرورة مسيحا أفريقيا جعلته تلك الجماعة (الراستفارية) متمثلا في الإمبراطور الأثيوبي هيلا سلاسي.

ورغم الوعي المفكك للجماعة الراستفارية حيال رؤيتهم لهيلاسلاسى من خلال أسطرته بطريقة غيبت تاريخه الديكتاتوري حيال مسلمي الحبشة والإرتريين إلا أن ذلك الوعي ربما كان حاجة ذاتية لمواجهة الاقتلاع الذي شعر به زنوج الكاريبي والعالم الجديد أكثر من كونه عقيدة قابلة للتمثل.

كانت الرؤية الدينية المستعارة لدى بوب مارلي تملك انفتاحا راهنا على الحداثة والقيم والحقوق والثورات، ولعلنا من خلال تأكيد التجربة الفنية لبوب على هذه القيم نستطيع أن ندرك المعنى الرمزي المستعاد في الفن بعد أن بقي الفن وذهبت العقيدة.

لهذا ظل بوب مارلي يضمر إحساسا عاليا للمعاني الإنسانية المرتبطة بقيم والسلم والحرية حتى على حساب العقيدة الدينية. ومن يتأمل سخريته من معركة (هرمجدون) ــ معركة نهاية الأزمنة ــ في أغنية (الحب للجميع)One Love )) التي دعا فيها للسلام وللأخوة الإنسانية بين جميع الأعراق والأديان ونبذ التعصب الديني في العالم يدرك تماما معنى رؤيته المتقدمة والمتجاوزة لرؤية الرئيس الأمريكي الجمهوري المتدين جورج دبليو بوش الذي جاء بعده بعشرين عاما ليبشر بمعركة هرمجدون عبر غزو العراق، كما صرح بذلك للرئيس الفرنسي جاك شيراك حين رفض هذا الأخير فكرة غزو العراق.

واليوم في أجواء الربيع العربي المشحونة بشعارات الثورة والحرية والكرامة والحقوق ربما كانت استعادة بوب مارلي عبر أغنياته الثورية العميقة بمثابة استعادة موازية لثورية جيفارا، بيد أن استعادة بوب مارلي ربما كانت هي الأكثر تعبيرا عن روح الربيع العربي وثوراته التي جعلت من النضال السلمي شرطا شارطا لفعالياتها كما كان في كل من تونس ومصر.

Jameil_2004@hotmail.com


3116

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الباكالوريا على الأبواب

سامي يوسف يعود من بوابة مصر

القضاء المغربي في طريق الاستقلالية

آخر أيام حسني مبارك

حزب الشمعة المغربي يغني أغنية ليلي طويل

المارد الصيني يتربّص بالصالون المغربي

مشروع الدستور تحت مجهر محللين فرنسيين ومغاربة

اغتصاب جماعي لعاملة فلاحيه بأولاد تايمة

الدواء المغربي يفتك بالمرضى

تقرير يكشف وجود شواطئ قاتلة بالمغرب

عودة أسطورة بوب مارلي





 
قناة 44

مغربي يفحم الشباب ويتحدى أبطال الكاراطي والمتشبهين ببروس لي


مول الكاسكيطة و الرضيعة التي خُطفت بالدار البيضاء


مغربي ضحية التعليم ..يقول أن لديه % 33 من أموال العالم وصاحب فكرة الأورو والمسؤول عن الأزمة العالمية


ماذا قال هذا السعودي عن المغرب و المغربيات


مغربية تفضح بنات اليوم


اللعب الباسل في كيوصل: شاهد ماذا حدث لفتاة ركبت عربة تسوق


بحال هادو لي طيحو السوق على البنات..مغربية ووالدتها في وضع مخل مع سعودي اللهم إهدي نسائنا


أقوى مقاطع رصدتها كاميرات المراقبة حول العالم || نساء في حالة سرقة


لحظة سرقة سيارة تركها صاحبها في وضع التشغيل بالسعودية


رجل يطعن عشيقته 22 مرة في الشارع دون تدخل المارة


كيف يعامل السواعدة الخادمات..فيديو يؤكد ما وقع للمغربية لمياء مع السعودي..


المرأة الحديدية التي روعت ساكنة فاس وحرمتهم من النوم والأمن بمساندة السلطة


السيبة هادي.. قطاع الطرق يرشقون المسافرين بالحجارة ضواحي العرائش من أجل سرقتهم


بعد الحج.. مغني الراب الشهير كيفن جيتس يقوم بزيارته الأولى الى المغرب بعد إعتناقه الإسلام


سائح يطارد متسولة سرقت هاتفه الآيفون


دخوول مدرسي زين هادا


عادل الميلودي يسب أحد زملائه قائلا له : أنت مشي فنان وغير ديوثي


فضيحة سياسي يتحرش بمستشارة جماعية في بوزنيقة


سكيزوفرين يرد بقوة على قضية المغربية التي اغتصبها سعودي ويدعو المغاربة للترجل


مول الكاسكيطة و شابة مغربية بعدما تعرف عليها في الأنترنت وتزوجها

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة وجيرانها

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 

»  إعلانات

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة