عندما يبكي حزب النهج الديمقراطي على كتف الدولة             لقجع «يورط» صحفيين ولاعبين ومدربين في اختيار مدرب «الأسود»             نهاية موسم الراقي لاعب الرجاء‎             الدفاع الجديدي يعود بهزيمة صغيرة من القاهرة أمام الأهلي             سكان مركز جماعة الكفيفات ينتظرون سي الحاج لينقدهم من الظلام الدامس             لعبة “المكشاح” بالمغرب تنزع من “الهوكي” عنفها             الصحفي عبد الحميد العزوزي يحكي عن أسباب توقيفه من إذاعة تطوان الجهوية في حوار صريح             مخيم الاتحاد الأفريقي” بوجدة المغربية.. ملتقى الحالمين بالفردوس الأوروبي             المذيعة لميس الحديدي تحرم على غيرها ما أحلت لنفسها.. قناة “الجزيرة”             إسرائيل تمنع وفدا ثقافيا مغربيا من دخول رام الله             خولة تتخلى عن تسريحتها الثورية في لووك جديد وترتدي أخيرا القفطان             واشنطن تستبعد توسيع صلاحيات المينورسو في الصحراء             'التشرميل الكيراني' آخر ابتكارات شباط+فيديو             زيان يطالب بحل حزب العدالة والتنمية!             المغرب الثاني عربيا في جرائم القتل والبيضاء الأولى في المملكة             مجلس النواب: الاتحاد والاستقلال يواصلان خلق الأزمة!             الفزازي يرسل رسالة جديدة للشباب المغاربة المغرر بهم الذين يسافرون لسوريا من أجل القتال             بعد تسللها داخل الضيعات الفلاحية بسوس..صحفية تقضي ثلاثة أيام في ضيافة مزارعي الكيف             الجامعة و مسؤولو ملعب مراكش يستقبلون الرجاويين ب40 درهم             مغاربة أوروبا يطالبون بحقهم التشريعي تصويتا وترشيحا انطلاقا من بلدان الإقامة             كنال+ الفرنسية تظهر بالملموس الخروقات الخطيرة التي ارتكبها بوتفليقة اثناء التصويت+فيديو             مراكش قبيل الحماية .. أسرار البهجة و حال المكتبات و المدارس العلمية ودور الحمار             نبيل عيوش يطلق فيلمه الوثائقي الأول عن الصراع الفلسطييني الإسرائيلي عبر الانترنيت             حرق جثمان غابريال غارسيا ماركيز             استنفار في سجن طنجة بعد انتحار سجين             عائلة المشرمت بسيدي احماد أوعمر تبحث عن متغيب             الطاوسي يستعد للشوماج بعد نية الجيش الملكي إقالته واستقدام السلامي أو معلول التونسي             الوداد يداوي الجراج بفوز على الحسيمة             زوج يضرم النار في سيارة صهره بسبب 'التيرسي'بإنزكان             المنظمة الديمقراطية للشغل تنزل غدا الى الشارع من أجل السّواد             غوارديولا متخوف من مواجهة الريال             رئيس برشلونة السابق متهم برشوة كبيرة بطلتها قطر لاستضافة كأس العالم             نادي برشلونة : "ميسي باق في برشلونة حتى اعتزاله"             بنعطية يطالب بثلاثة ملايين أورو أجر سنوي لتمديد عقده مع روما             تاعرابت يقود الميلان للفوز على ليفورنو'فيديو             أبناء حراف يضعون رجلهم الأولى للبقاء في دوري الكبار             حجز 2600 لتر من الكازوال المهرب بمنطقة أولاد تايمة             المحكمة تطلق سراح أحد المتهمين والضحية يطالب بمتابعة متهمين بشراء المسروق بضيعة ولاد علي             شباب هوارة يستقبل اتحاد المحمدية بأكادير في غياب هداف الفريق عبد الرزاق رهيص             الدفاع الجديدي يعيش وضعا صعبا قبل ملاقاة الأهلي             مواعيد مباريات البطولة برو نهار اليوم السبت             اجتماع حاسم اليوم لمستقبل ميسي             لهذا السبب تم تأجيل مباراة ريال مدريد في الليجا !             صراع سباعي مشتعل في الكالشيو على التأهل للدوري الأوروبي            

هوارة

سكان مركز جماعة الكفيفات ينتظرون سي الحاج لينقدهم من الظلام الدامس


عائلة المشرمت بسيدي احماد أوعمر تبحث عن متغيب


أبناء حراف يضعون رجلهم الأولى للبقاء في دوري الكبار


حجز 2600 لتر من الكازوال المهرب بمنطقة أولاد تايمة


المحكمة تطلق سراح أحد المتهمين والضحية يطالب بمتابعة متهمين بشراء المسروق بضيعة ولاد علي

 
أقلام حرة

عندما يبكي حزب النهج الديمقراطي على كتف الدولة


الليل والقمر والحب


متى ستستطيع الانتخابات بالجزائر تغيير رئيس انتهت ولايته؟


المسؤولية الإجتماعية الأخلاقية

 
شعر و أدب

حي الاميركان ... رواية لبنانية عن الحركات الجهادية في طرابلس

 
تاريخ و أساطير

مراكش قبيل الحماية .. أسرار البهجة و حال المكتبات و المدارس العلمية ودور الحمار

 
ضيف و حوار

الصحفي عبد الحميد العزوزي يحكي عن أسباب توقيفه من إذاعة تطوان الجهوية في حوار صريح

 
رياضة

لقجع «يورط» صحفيين ولاعبين ومدربين في اختيار مدرب «الأسود»

 
فنون

نبيل عيوش يطلق فيلمه الوثائقي الأول عن الصراع الفلسطييني الإسرائيلي عبر الانترنيت

 
موسيقى

خولة تتخلى عن تسريحتها الثورية في لووك جديد وترتدي أخيرا القفطان

 
منوعات

اكتشاف مقبرة.. جثثها لم تتحلل منذ 800 عام

 
سيدتي آنستي

توجد في أوكرانيا مجموعة وكالات تعمل عبر الانترنت، لبيع العرائس للأجانب، وجميعها تعد الرجال من كافة أ

 
دليل الأسرة

أنماط نوم اﻷزواج تكشف طبيعة علاقتهم

 
دنيا الأطفال

متى يبدأ طفلك في ارتداء ملابسه بنفسه؟

 
إبداعات الشباب

تنديد حمامة ..؟؟

 
أخبار السوق

البيضاء تقرر السبت في مصير وقف تزويد السوق بقنينات الغاز

 
كاريكاتير و تصوير

تشرميلة

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

ذكريات من هوارة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2011 الساعة 26 : 20


 

ولدت في مستشفى أولاد تايمة , و التي تدعى أيضا هوارة مدينة صغيرة لكن أسرارها عجيبة غريبة ,نشأت في نواحي قريبة من هذه المدينة ,وبعد أن بلغت السادس عشرة من عمري ,رحلت إلى "هوراة" المدينة بهدف الدراسة ,هناك اكتشفت عالما جديدا , مليئا بالأسرار و الحكايات والأعاجيب التي لم أألفها  سابقا كان أول شيء استرعى اهتمامي هو كثرة الناس ,ففي المنطقة التي كنت ؟أسكن فيها كان قليلة الناس ,وكلهم يعرفون بعضهم البعض جيدا


أما في أولاد تايمة لا يتعدى التعارف سوى السلام و رد السلام ,وقد يكون عرس عند جيرانك وقد لا تدري بذلك ,و في كثير من الأحيان لن تكون من المدعوين.في كل صباح في تايمة, يرن في أدنك أصوات الباعة الذين يبعون الجافيل  أو سمك السردين ,وأصوات جرس وتزمير أصوات الشاحنات الأزبال


   غير أن المسجد يملأ بالمصلين ، وهنا يمكن أن تكسب العديد من الأصدقاء حيث بعد الصلاة , يتحدث من تعرف مع من لا تعرف , فتعرف من لم تكن تعرف , كما يتكوم أمام المسجد صف من الباعة المتجولين , الذين تختلط أصواتهم و تشتد بعد شروع الناس في الخروج من المسجد , وقد تراني بين المصلين أشرئب بعنقي وراء الخارجين لكي أرى إغراء فاكهة الباعة وعرباتهم ذات العجلتين و مقبضها الذي تدفع به, بعدها تنطلق إذا أردت التجوال في السوق المحلي والذي يعرف" بالمار شي", باعة تكثر أسرارهم ومغامراتهم لكن هذا ليس مجالا لذكرها كلها , لم يكن هذا السوق منظما من قبل كان الباعة الذين لا يملكون الدكاكين يصطفون في الطريق و يبيعون وكان الكثير من النشالين


   يتحينون الفرصة لسرقتك , أما اليوم فلازال هؤلاء النشالين,موجودون كما أن  " المارشي" أحدثت عليه بعض التغييرات تمت تغطيته "بالقز دير" من فوق , والباعة تم تنظيمهم والأرضية تم تبليطها.هذا على مستوى المكان أما الأشخاص فمات بعضهم ومازال الباقون الذين تألف وجوههم , يحيون ويقومون بما أعتا دو عليه يفتحون محلاتهم في الصباح ثم يشرعون  في البيع ويثرثرون في معظم الوقت ثم في المساء يغلقون ليذهبوا لمنازلهم , من بعض ما يمكن ملاحظته في" المارشي" أن بعض الباعة يقسمون


الدكان إلى واجهة للبيع وواجهة تكون مستورة بجدار خشبي فيها سرير صغير للنوم و فيها أواني للشاي , تكون فيها القيلولة أحيانا , وبعض الباعة الشباب يستخدمونها مرتع , للرذيلة مع الزبونات الشقيات , بحيث تتظاهر بالشراء , بينما هي تتفق مع البائع ,ثم لا تلبث أن تدخل بسرعة وتبقى لمدة معينة وتخرج مسرعة بعد أن يتم قضاء الوطر


 في أولاد تايمة بعد قدومي لها لأول مرة شاهدت أناس وقد طالت لحاهم بشكل غريب ولما سئلت عنهم قالو لي إنهم يدعون" بالسلفيين " وهم قوم يغطون رؤوس ووجوه نسائهمفلا تكاد ترى من هن شيء,اللهم إلا بؤبؤ عيونهن , حضرت بعد ذلك العديد من دروسهم فأعجبني العديد منها وذلك لسذاجتي وقلة خبرتي في الحياة , فكرت حينها في الانتماء  لهم لكنني عدلت عن ذلك ,كما اكتشفت العديد من الأشخاص الذين يشبهونهم إلا انهم يختلفون عنهم , في كونهم يوقفون في الشارع ويعطونك موعظة صغيرة ,تنتهي بأن يدعونك إلى إحدى دروسهم ,يدعون بالتبليغيين ثم تقابل صنفا آخر من هؤلاء الأقوام يلبسون

لباس عاديا إلا أن لحاهم معفات مقصوصة بشكل منضم أغلبهم من الأساتذة والمعلمين يسمون أنفسهم بالعدالة والتنمية وهم أيضا لهم طقوسهم التي اختلطت بمصالح الحزب والسياسة ,يشبههم جماعة آخرون يتسمون بالعدل والإحسان وكانت لي معهم صولات وجولات وذكريات انتهت بمفارقتي لهم , لكنهم يختلفون عنهم في كونهم يدعون لأمور تُدخل صاحبها السجن.




  أعود للعوام والغوغاء هؤلاء كثيرون في هوارة منهم الذين يحترفون بيع الأكياس البلاستكية , ومسح الأحذية ومنهم من لا حرفة له سوى شم" السيلسيون " ماذة

لاصقة تغيب من يشمها عن العالم ,يتصارعون ويتلاججون في عالم يحكمه قانون الغاب وتمضي الحياة ويمضون على حالهم ,وهناك غوغاء آخرون سذج  وجاهلون يقدمون من الدواوير القريبة ,لأجل شراء احتياجاتهم الضرورية من ملابس ومأكل ومشرب وكذلك للتجوال وتبديل الجو ولرؤية

بنات المدينة التي لا تسر رؤيتهم بأي حال, وكانو من قبل ياتون لتبديل الزيت , والمقصود به شراء اللذة الجسدية من بنات الهوى اللواتي كن يقطن بحي" الزاوية" و"الشنينات كان الثمن 10دراهم لا غلاء علا مسكين , لكنهن انقرضن وبدلن طرق عملهن وزدن في الثمن بعد قدوم الشرطة للبلدة

إن سكان مدينة أولاد تايمة يتكونون من أصول مغربية متعددة ذوو الأصل الأمازغيي يحتكرون القسط الأكثر من التجارة في البلدة والسكان الأصليون العرب" هوارة" وهم قلة في المدينة

لكن أغلبهم يوجدون في الدواوير المجاورة, وجلهم يعملون بالفلاحة ,أما الوافدون الذين اختلطوا بهذين الصنفين الرئيسيين هم غرباء قدموا من دكالة و عبدة و قلعة السراغنة وخريبكة وغيرها للعمل كعمال مأجورين في الفلاحة ,وقلة منهم طور نفسه و اشتغل وقام بمشاريعه الخاصة حتى صار من أغنياء المدينة

 والصفة المشتركة بين جل سكان هوارة هي الخوف المبالغ فيه من المخزن بصفة عامة لدرجة قبول الذل والمهانة , أنا لا أدعو لمخالفة القانون والتمرد على السلطة ولكن للدفاع عن الحقوق ومحاكمة كل معتد كائن من كان ,ولو كان من السلطة نفسها ,فالناس سواسية أمام القانون ,ولعل هذا الخوف من آثار قمع عون الاستعمار الفرنسي قائد المنطقة سابقا القائد بوشعيب الذي كانت النفوس ترتعد عند ذكره كما تروي الحكايات لكن الإستعمار ولى وجاء عهد نستشف منه الحرية والديمقراطية ,فلا داعي للخوف , فالكميسير والقائد بشر مثلي مثلهم لهم ما لهم وعليهم ما عليهم , والكل سواسية أمام قانون المملكة المغربية ,لنطلب حقوقنا وفق القانون

وما من أحد يخالفه ولو كان من رجال السلطة إلا ويوجد القضاء لردعه و إيقافه عند حده


 ترأس بلدية المدينة بالتتابع ,حزبين أساسين مشهورين أسماء ممثلهما في المنطقة , وهما أيضا برلمانيين , وسياسيين تعود جذورها من منطقة هوارة , ورأي فيهما هو نفسه رأي غالبية غوغاء و مثقفي أولاد تامة,لا أذكره فهو معروف ,وكل ما أرغبه ويرغبه الجميع أن تتحسن ظروف المنطقة ويعم السلم والأمن والعيش الكريم   


  هذه إذن نبذة عن مدينة أعيش بها , أكون قد أهملت ذكر الكثير من الأمور هذا جهدي وهذا بعض من كل ينتظر مدونين آخرين من المنطقة لكي يدلو بدلوهم , قد تكون لهم وجهات نظر أخرى وقد تكون لهم لغة وأسلوب وتعبير أفضل من الذي قرأتم فكل إناء بما فيه ينضح


22253

14






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تعليق جميل ومضحك

ايوب

انا ايضا من اولاد التايمة التي ولدت فيها ّ؟؟

في 22 غشت 2011 الساعة 01 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- houara zuina

hamouria

هوارة ماكاينش بحالها الله يعز بلادي

في 06 أكتوبر 2011 الساعة 51 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- tinejdad latifa

walid

tinejdad balad la aman makayn la chfar wala 9tal

في 10 أكتوبر 2011 الساعة 11 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- hawara

boi mustafa

dima hawara flbal

في 10 أكتوبر 2011 الساعة 18 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- الزاوية

هواري

إذا لم تتحدث عن الزاوية فأنت لست هواريا فعلا

في 19 فبراير 2012 الساعة 09 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- Huoara blad lkhir

CHOUILI

Ana houaraiwanmut houari, houara makaynach chi blad bhalha, lkhir mujud wa nass dialha korama ofihum lkhir.

في 19 مارس 2012 الساعة 38 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- chliouat

m3ayzo

السلام عليكم. تعتبرهوارة من أهم مصدري الحوامض في المغرب.والهواورة يتمتعون بروح الدعابة والإبتسامة العريضة.

في 15 أبريل 2012 الساعة 08 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- كل شيئ جميل في هوارة

سهام ابوالعيس

هوارة هي اجمل بلد في المغرب ليس من حيت الطبيعة بل من حيت السكان و ما يتميزون به عشت فيها 17 سنة و لم اجد بلدا متلها معروفة بخيراتها و اتمان بضائعها الرخيصة رغم انها اصبحت وكرا للمجرمين غير انها ملاد للعيشة الهنيئة.........

في 17 يونيو 2012 الساعة 57 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- الله يرحمك يا هوارة

أم آيـــة

اللـه يـرحم من قال
راه هوارة الأصليين ماتـوا بالفقسـة
لي جـابـوه الخرييبكيين وبني ملال,,,,,,,,,,,,وآسـفـي

في 25 شتنبر 2012 الساعة 49 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- نحن من دمر هورة

chouk

نحن كامجتمع مدني دمرنا بلادنا هورة التي هي أغلى ما نملك باختيارنا لبرلمنينا واعضاء بلديتنا وجميع من يمثلنا
بالله عليكم من يبيع نفسه بدارهم قليلة لي مرشح ما هل هذا يفكر في مستقبل هورةهل هذا يفكر في امن هورة هل هذا يفكر في صحة القاتنين بهورة ولكن عند الانتخبات تغيب عنا مصلحة هورة والهورين ومن يقطن فيها وتغلب المصلحة الشخصية هناك عائلتان من يتحكم في امور مدينتنا الحبيبة ال قيوح وال بودلال نحن من صنعناهم ونحن كاهوريين من ولاهم على امورنا سوؤال هل خدموا بلادهم كما يجب ام خدلون وعطلوا طاقت الهواريين في نماء بلادهم
واخير الانتخبات على الابواب فكر مليا ايها الهوري وايها القاطين في هورة فيمن تنتخب المسلم لايلدغ من الجحر مرتين

في 22 نونبر 2012 الساعة 54 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- imta dakhlt lhadara lhawara

kheribgi

lhwarin my3arfo yaklo my3arfo y3icho gdamhom tkhzn fiha 10 dh mchegin yaklo l3ds welbyd ryb w merfos fih lkhobz lhalba welbid krochehom bhal bosyha lbs myhaidoh 3la cheha 3amrk chefti chi hawari fe lhama jaw l3yalat lbaranyat 3almohm kifach yeyklo wilbso nsawhom fe 3ialathom hit mli ji yftar thot li lblbola welbn hhh

في 30 أبريل 2013 الساعة 52 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- aji tchof

brahim

brit t3raf sebab takhalof hewara ila 3tahom lah wjat chta kytraw akbar kawm mofsid aji tchof lbiran ta agadir 3almatrikil 36 hewari chyb mecheg radi m3a gd bnto machi 3achkah tam3a fe floso ema mohal chaf lhema chekon likynjh al kayoh we al bodlal ri l3ahirat lijabo khedmo felflaha wedaro lihom lakartat wesawto 3lihom ema lhawarin rih li ja ydihom kykhafo tytb3o jiha lralba

في 01 ماي 2013 الساعة 28 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- olad timat

abd rahman laawaina

انا ايضا ولدت في اولاد تايمة

في 02 غشت 2013 الساعة 44 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- شبعت الغوغاء

الحمري

هوارة دابا غوغاء خوافة من المخزن كيبدلو الزيت كاين السدة العرس حدى الدار او نت ممعروض.....،منين جيت انت من المصارفة وسير يابوزبال المغرب كامل فيه هد الشي او نزيدك هوارة راه غي العروبية بحالك لي خرجو عليها جاو ايخدمو خالطو البلاد اولاو بزنازة او طباخة ديول الماحيا او جابو نات عمهم افسدو او سير سول سعيد الكش الى تعرفوا ايعطيك الطفاسيل

في 07 يناير 2014 الساعة 14 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

التجاهل والنسيان عدو خفي يتسلل إلى الحياة الزوجية

الفنان المغربي الكبير حمادي عمور يقول: احب الصحافة و أكره رجال السياسة

مجازر القذافي تزيد الثوار إصراراً على الحرية

للتمر فوائد جمة

عرض فيلم بديل الشيطان في بريطانيا عن عدي صدام حسين

الفيسبوك يطيح بأكبر راس في المافيا الايطالية المستقر في المغرب منذ 4 سنوات

الأزمات النفسية لدى الطفل المعاق

باريس تحتفل بالفن العربي المعاصر

المنتخب التونسي في ضيافة أسود الأطلس

ذكريات من هوارة

دوار المهادي كولومبيا هوارة

تاريخ قبائل هوارة

حفلين في مراكش يمزجان الموسيقى بالرياضة للتنديد بالارهاب

شركة فوريفير : حقيقة أم خيال

وكالات اسفار هوارة تعمل وسط فوضى عارمة‎

ظاهرة النكان في هوارة

نصائح لمواجهة العطش في رمضان

حزب الحرية والعدالة الاجتماعية بالقنيطرة ينظم مؤتمره الإقليمي

هواري يمثل أمام القضاء بتهمة انتحال شخصية صحفي و شرطي والنصب على الفتيات لاغتصابهن





 
قناة 44

صبيطارات المغرب


تشرميل الافارقة بالرباط


قردة ترعى الماعز والأغنام في الهند


رجال إطفاء يخترعون بساط علاء الدين


..إلقاء القبض على لص وسط الشارع العام في مدينة طنجة


سائق دراجة نارية يوهم لصا بتقديم المساعدة له فيسلمه للشرطة


يمني يؤدي أغنية إنتي أفضل بكثير من سعد لمجرد


عالم مصري شاب متدين ومحب للمغرب يتطوع لتعليم اللهجة المغربية للعرب ويعترف بتفوق المغاربة


إيرانية تنقذ قاتل ابنها من الموت قبل شنقه بلحظات


هل يجوز لي العمل في ضيعات العنب التي تصدر لإنتاج الخمور ؟


طريقة مبتكرة لسرقة الفتيات في المغرب في فيلم مغربي من توقيع هواة


عمَرهم عمر الكلب

 
رأي و آراء

حتى لا ننسى حكايتنا مع الأنظمة العسكرية


سياسة الكرسي الفارغ لن تدعم مغربية الصحراء


المغاربة بين مطرقة التوقيت المستفز وسندان الساعة القديمة والجديدة

 
العين الحمرا

عاش الكيف

 
تيفيناغ

لهذه الأسباب يخرج الأمازيغ إلى شوارع الرباط يوم الأحد 20 أبريل

 
شؤون دينية

الفزازي يرسل رسالة جديدة للشباب المغاربة المغرر بهم الذين يسافرون لسوريا من أجل القتال

 
بالدارجة

برّق ماتقجع

 
وفيات و تعازي

فلسطين : وفاة مراسل ميدي 1 تي في في رام الله

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

مجموعة من الشعراء بالناظور يوجهون نداءا إنسانيا إلى المحسنين

 
شكايات

القصة الكاملة لاعتقال و تدمير حياة "دركي شريف

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة