عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         هدايا غريبة لكبار المرشحين لجائزة أوسكار             نيمار يصدم عمالقة القارة العجوز بـفيسكا بارسا             مستعملو آيفون يقاضون شركة آيبل بسبب خطأ 53             مصرية تدعي أنها دابة آخر الزمان…             الكحريتة وآبار مقدسة وومومياوات فرعونية.. طرق مصرية للتخلص من العقم والعنوسة             البلاستيك يتسبب في السرطان وخفض الهرمونات في الجسم             إبتكار عملية كيماوية لتحويل البشرة السوداء إلى بيضاء!             أدلة جديدة قوية على إرتباط زيكا بتشوه المواليد             هاكر يعترف: اقتحمت موقع الاف بي أي             وزير الصحة اللبناني ينصح المواطنين بالتخفيف من «التبويس» إلا في حالات الضرورة             جهود لتعزيز البنيات التحتية بجماعة سيدي بوموسى أولادتايمة             الوزير بوهدود في حضرة طلبة إبن زهر             لماذا سربت عفاريت وتماسيح الجامعة خبر إقالة الزاكي في الجمع العام؟             صفحات التشهير بفتيات تيزنيت على الأنترنت تصل إلى البرلمان             بعد كلمة أوباما في المسجد .. من هو الرئيس الامريكي الذي أخفى إسلامه عن شعبه؟             السيسي يمشي على سجادة حمراء امتدت لعدة كيلومترات ويطالب المصريين بالتقشف             اجتماع لجنة جائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2016             قضية وفاة لاعب الكرة زكرياء بليغ بالمحمدية تخرج وزارة الصحة عن صمتها بفتح تحقيق             الفقيه الريسوني ينتقد الامارات بسبب وزيرة السعادة الجديدة             فايسبوكيون يطالبون بنزع الجنسية من أبيضار             طرد صحافي اتهم رونالدو بالتردد على المغرب بسبب نزواته الشاذة             تخفيضات جديدة على غرامات مخالفات السير             الدولي المغربي حكيم زياش في طريقه ليصبح أغلى لاعب عربي وإفريقي             عمل روائي أمازيغي بين الستة الكبار عربيا بجائزة البوكر             الأساتذة المتدربون يتظاهرون بالآلاف ضد مرسومي بنكيران             هذا ما قررته محكمة مراكش في شأن الدعوة القضائية المرفوعة ضد عيوش و أبيضار             الشيخ عبد الباري الزمزمي يسلم الروح إلى باريها             (خطوط ومنعرجات) قصص قصيرة جدا للشاعر عبدالله فراجي             رئيس بلدية أولادتايمة يتبرع بالكاطكات وسكان الكرسي يسقطون في البالوعات             النجم الأردني طوني قطان يفاجئ جمهوره باغنية مغربية             التوظيف والاضافة في الدين الاسلامي             تعازي أطر وموظفي المحكمة الإبتدائية بإنزكان في وفاة نائب وكيل الملك الحر الحسن             حالة من الارتباك والصراع في إسرائيل             التاريخ لايصنعه إلا الزعماء الأبطال             مكتسبات الأمازيغية             عقدة الأجنبي وإستبلاد العقول             رسميا هذه هي مهام الناخب الوطني الجديد             الجامعة: هذه هي أسباب الإنفصال عن الزاكي             بعد الاشاعة..رسميا اقالة الزاكي وتعيين رينار لتدريب المنتخب المغربي             الملك يزور الفتاة التي اعترضت سبيل الموكب الملكي بالعيون             روميو حكومة بنكيران السابق يواجه فضيحة جديدة بعد فضيحة الحب المحرّم             المركزيات النقابية الأربع تقرر تنفيذ إضراب عام وطني             فضيحة الزفت المسوّس تصل إلى البرلمان             حزب العنصر يضع وزير الشوكولاطة في برنامج مختفون            

هوارة وجيرانها

جهود لتعزيز البنيات التحتية بجماعة سيدي بوموسى أولادتايمة


الوزير بوهدود في حضرة طلبة إبن زهر


رئيس بلدية أولادتايمة يتبرع بالكاطكات وسكان الكرسي يسقطون في البالوعات


جماعة سيدي بوموسى: المعارضة تطرح إشكالا قانونيا..والسلطة تلزم الحياد السلبي


ساكنة دوار الحدب بسيدي موسى الحمري بدون كهرباء لأزيد من يومين والخطر يحدق بالساكنة


سقوط مفاجئ لأمجاد هوارة أمام أسا الزاك


وهبي يكشف عن أسباب استقالته من المجلس الجماعي لتارودانت


ألتراس جيالو بازي لمسيري شباب هوارة : من نهار جيتو والو مادرتو..غير جيابكم لعمرتو


جمعية شباب أهل الرمل تعقد أولى لقاءاتها التواصلية مع شباب المنطقة


أسبوع عن اختفاء مسن عند زيارة عائلته بأكادير


خلية اليقظة بمركز الموارد البشرية بأولادتايمة تنظم حفل نهاية الأسدس الأول من السنة الدراسية الجارية


متابعة ابن شرطي بهوارة في حالة سراح بتهمة تهشيم وجه تلميذ


انتخاب عبد الرحمان لونيسي كاتبا اقليميا لحزب الاستقلال بتارودانت


مواجهات دامية بين عناصر عصابات الخمور والمخدرات بالبعارير


صرخة ألم لاسترجاع حق شابة ماتت نتيجة تهاون الأطر الطبية و التمريضية في مستشفى اولادتايمة

 
أقلام حرة

مكتسبات الأمازيغية


سي بنكيران دِيرْها فِينْ تْجِيكْ راهْ الإنتخابات قْرّْبو!!!!


من هو عبد الإله بنكيران؟ وماذا قالوا عنه؟”


الإقرار برأس السنة الأمازيغية يوم عطلة رسمية مطلب شعبي

 
إبداعات الشباب

مشاريع النور في عهد النــور

 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
شكايات

صرخة كريمة أو صرخة نساء مغربيات

 
مساعدات اجتماعية

طلب مساعدة من اجل إنهاء معاناة السيدة نادية

 
وفيات و تعازي

تعازي أطر وموظفي المحكمة الإبتدائية بإنزكان في وفاة نائب وكيل الملك الحر الحسن

 
 

وسط الغبار 1/2


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 ماي 2013 الساعة 25 : 18


المتاهة الأولى :

   ابتسامة جديدة تضاف الى فريق العمل بمصلحة "الموارد البشرية " ... ابتسامة تنضاف الى ابتسامات أخرى ألمحها وأميزنغمات ضحك كل موظفة على حدة، حينما أكون منغمسا في الأرشيف بين الملفات المغبرة والأوراق والمراسلات الادارية المملة، أحس بالعدم والقنط، غير أن ابتسامتها الأطلسية ستنتشلني من ذلك العالم المغلق لأهيم في ذات الصوت الرخيم.

  التحية الصباحية عادة محمودة، انها وسيلة لمد جسور التواصل مع الأخر ...ولأن الموظفة الجديدة جديدة في كل شيء فان تحيتها الصباحية الأريحية تنسيني ضجيج "الطوبيس " ورائحته غير العادية وصخب التلاميذ الذين يرافقونني في رحلتي كل يوم... تحيتها الصباحية المميزة تجعلني أحب الحياة والأرشيف وهذه المدينة /قرية الفراغ

  شكرا أيها النائب المحترم على هبتك لنا... "هل بقيت فيك" لأنك أحسست بتفاهتي بين الملفات المغبرة والموظفين "الخبزيين"، فأرسلت لي ملاكا أجده قبالة الأرشيف... في اللحظات الميتة من عملها ـ وهي كثيرة ـ تلعب بقلمها في حنان وكأنها تحاوره في دعة ونعومة... وأنا أحاور الملفات والشكايات وأحاول أن أصادق أستاذة تملك أوصافا وضعتها لفارسة أحلامي، لكنني أتراجع عن هذا المشروع حينما أستدرك فأنا تائه وعقلي الضغير مشغول بأشياء كثيرة أهمها ذات الابتسامة الخلابة، نسيت أن أخبركم أنها حرم مسؤول كبير بالمدينة، وأرجو من الله الا تسقط هذه الورقة في يد الفضوليين لأنني حينئذ سأطرد من الأرشيف لأساعد "سي سعيد" في تنظيف "النيابة" وترتيب مكتب "الموظفة الجديدة"، بل ربما استطاع حرمها أن ينقلني الى "تنالت" أو "مزداكن" عقابا على وقاحتي وكلامي الفارغ.

   بعد الزوال يلفظني "الطوبيس" المزدحم ،فأحس بجسدي يقطر عرقا ورأسي يكاد ينفجر، أكون كاذبا ان قلت أن رائحتي تكون عادية مع هذه الحرارة المفرطة أتابع السير الى "النيابة"، في الطريق أخمن في نوع الملابس التي ستعرضها علينا "ذات الصوت الرخيم"، واقع الواقع أنها أنيقة وتحسن التنسيق بين الألوان، عكس بعض الموظفات "القديمات" اللواتي يبالغن في تجديد مظهرهن لكن الزمن الغدار أقوى منهن ، وهل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟"...

  آه من أحديثها الرائعة والكثيرة، حاولت أن أحصي عددها ففشلت، ترى أين تضع كل هذه الأحدية، ربما خصصت لها غرفة مستقلة، في حجم الغرفة التي كنت أكتريها مع رفاقي أيام كلية الآداب. يتبع

                                   محمد أوزال أستاذ اللغة العربية بثانوية الحسن الثاني أولاد تايمة


1313

11






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تهنئة

بوزيد

جيد يا استادي كما عودتنا دائما على العمل الجيد و المتقن
اطار كفؤ و الكل يعترف بها

في 06 ماي 2013 الساعة 10 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عمل رائع

أمازيغ أسوسي

أخي المحترم لطالما كنت معجبا بكتاباتك : إنها جسر من حاضرك إلى ماضيك ,سفر إلى حيث تجد ذاتك و روعة السرد ,إنك حقا لكاتب فهمك الذي يتقن لغة الضاد و الذي لا يتقنها يتعلمها من قراءته لأعمالك الوفيرة .
وسط الغبار أجلس وحيدا أبحث عن ذاتيك الغزيرة في أعمالك و أحاول فك لغز ماضويتك التي نكاد نتقاسمها.
وسط الغبار ألمح شخصا أحببته أخا و صديقا و أستاذا ...و أفتخر به..
فهنيئا لك

في 06 ماي 2013 الساعة 12 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- bravo

cadre

تحيةإنسانية.
لقد نفضت الغبار فعلا عن كل شئ عنك عن الثانوية التي تنتمي إليها،والتي تفتخر بأطرها الفذة وأنت أحدهم.
تحية إنسانية عربية أمازيغية.

في 07 ماي 2013 الساعة 40 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- stesyme@gmail.com

يوسف

بعد التحية والتقدير سيدي العزيز ان الانسان المثقف في هذا البلد العزيز يواجه الصعوبات مند البداية وحتى تتوفاه المنية لذلك وكما اعرفك اتمنا ان تواصل في النضال الثقافي المحلي و الوطني كما هو معروف عليك. وتلك الايام التي تحكي عنها رغم قصاوتها تبقى ذكرى تعلمت منها الشى الكتير بالاضاف الى انك كونت علاقات جديده. مع كامل الاحترام و التقدير

في 08 ماي 2013 الساعة 51 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- mkbout

3arbi

9imato listihtar bi loghat dad wa kalamoka fihi ta7aroch wadi7 wa kabton bayen .

في 11 ماي 2013 الساعة 23 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- تلميذة

غباء

كل من هب و دب في هدا الزمان يحسب نفسه كاتبا أو شاعرا متطفلا بدلك على لغة القرآن التي تحدى بها الله عز و جل فحول اللغة العبية و فحول الشعراء أما صاحبنا فهو معروف في الوسط التعليمي بأنه لا يفقه لا في اللغة و لا في الأدب العربي كما أنه يستعمل عبارات و كلمات لا علاقة لها باللغة العربية التي من المفروض اتقانها من طرف أستاد لهده اللغة

في 11 ماي 2013 الساعة 33 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- مع كامل احترتمي لك اخي الكريم

TEST

اولا اريد ان انوه بمستواكم و بتعبيركم المتميز

غير اني لي مأخذة وهي تسخيركم للغة ازلية من اجل التحرش بامرأة متزوجة
الله يهديك

في 11 ماي 2013 الساعة 12 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- رائع

خديجة

انك فعلا يا استاذي اهل للثقة و كما عودتنا دائما على العمل الجاد و المتفاني فنحن نفتخر بكونك استاذا لنا

في 11 ماي 2013 الساعة 50 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- تجربة الحلم و الغبار

كان و اخواتها

المتلقي سيقضي لحظات شيقة و ممتعة اثناء قراءة هدا النص الدي يحوي بين ثناياه و في صلبه الكثير من بروفيلات الكتابة الجيدة و المعاصرة لغة شكلا عمقا و حتى في المتخيل
انا الان و خلال هده اللحظة انتظر بشغف قراءة الجزء الثاني
الى صاحبي التعليق رقم 5 و6 اقول لهما تعليقيكما ينمان عن بساطة مستواكما المعرفي و المدرسي و يعكسان في علم النفس الكلينيكي بالنسية للاول عقدة اوديب و انصحه بتفادي مشاهدة الافلام الخليعة و تالمواقع الاباحية اما التلميدة النجيبة فاقول لها بلغة القران و ادا خاطبكم الجاهلون قولوا سلاما
مع تحياتي الصادقة لاستادي اوزال
amazighophone

في 11 ماي 2013 الساعة 07 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- tfrwih

adib

Hamaaaaaaaakaaaaaaaat.

في 13 ماي 2013 الساعة 19 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- أولاد تايمة وأحلام أوزال

حسين

تحية عالية إلى الأستاذ أوزال،وسط غبار أولادتايمة والعقلية الزراعية التي تقيد الإبداع وتحكم عليه بالأخلاق وتعتبر كل صاحب عمل إبداعي تعالى بالواقع زنديقا،وسط غبار المستوى الثقافي البسيط لكثير من أبناء مدينتنا العزيزة الذين لم يستوعبوا بعد صدمة التحولات السوسيوثقافية التي تعرفها المنطقة..وسط الخوف المرضي الذي لم تستطع بعد مختلف الوقائع التاريخية الحديثة التي غيرت العالم أن تمحيه من مخيلة المواطن الهواري ولدت نصوص الأستاذ أوزال نابضة بالحياة باحثة عن مخرج لكل الأزمات،اتخذت الماضي والحاضر والخيال مادتها الأولى ،لذلك أنصح التلميذة النجيبة والمتطفلين على الأدب والابداع بشكل عام أن يبحثوا في نصوص الأستاذ أ,زال عن مكامن الجمال لا عن مدى مطابقتها للواقع وللأخلاق الوضعية أم لا،لأن الابداع لا يصيرا ابداعا بالمعنى الحقيقي إلا إذا انفلت من قبضة الواقع وصار يبحث عن آفاق أخرى للتعبير.وتحية لكم

في 24 يونيو 2013 الساعة 20 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

اغتصاب جماعي لعاملة فلاحيه بأولاد تايمة

القطار يغير المواعيد

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

من يحمي قطر؟ ومن يحمي القذافي؟

الأطفال الرضع أذكياء

الفنانون التونسيون المهمشون يعودون عبر بوابة قرطاج

مصداقية الفضائيات العربية على كف عفريت بعد الثورات

حذر المطربات اللبنانيات من الفضائح بعد فضيحة رزان

المنتخبات الصغيرة تواصل تألقها في كوبا أمريكا

وسط الغبار 1/2





 
قناة 44

النسخة المغربية لفيلم قصير عن الأعمى المتسول..بكلمات بسيطة نستطيع..


بعد جدل عطيني صاكي..الداودية تعود بالصنطيحة


ضربوها بعوينة جات على فمها


زبال وبخير


فيديو جديد للفتاة التي اعترضت موكب الملك


طفل يقفز من السطح بتشجيع من والده


شاب يسجن حبيبته في قبر مدة 8 شهور بلا ثياب لسبب غريب


نمر يهاجم عاملا داخل احدى المدارس بالهند


الملل جا من العكز و العكز حلف على المغاربة لا طلقهم


لأول مرة شاهدوا أجواء عرس مختلط بين مغربية وخليجي


ولد مينة العوجة يخلق الرعب بمكناس


شمكارة يعتدون على عجوز أمام الملأ


نداء إنساني عاجل


صحراوية ترمي الملك برسالة أثناء مرور الموكب الملكي


سرقة احترافية لمحل بيع واصلاح الهواتف بمرتيل


صرخة مغاربة من ألمانيا: خليونا نعيشوا في سلام


ما سيحدث في سوريا كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم


محاولة أخرى فاشلة لنصَّاب 800 درهم بمدينة الدشيرة أكادير


هندي يتفوق على الستاتي ب28 إصبعاً ويعتبر نفسه محظوظاً


قرود تتسلق مدرسة سعودية وتثير الذعر بين التلاميذ

 
رأي و آراء

التوظيف والاضافة في الدين الاسلامي


حالة من الارتباك والصراع في إسرائيل


التاريخ لايصنعه إلا الزعماء الأبطال


الجفاف و الهدهد التائه

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة وجيرانها

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة