اجتماع حاسم اليوم لمستقبل ميسي             لهذا السبب تم تأجيل مباراة ريال مدريد في الليجا !             صراع سباعي مشتعل في الكالشيو على التأهل للدوري الأوروبي             لهذه الأسباب يخرج الأمازيغ إلى شوارع الرباط يوم الأحد 20 أبريل             الملك يهنئ بوتفليقة من الحدود المغربية الموريتانية على انتخابه لرابع مرة برسالتين:رسمية و مخفية             الشاعر والسياسي المعتزل صلاح الوديع يتقمص دور الصحافية التي طردها الوزير الشوباني من البرلمان             خبراء عالميون في افتتاح مؤتمر الحقوق الطبيعية بالرباط:             اعتقال خمسينية في حادث سير مميت بسبب 'الدّم المغدور'             مستشار في الغرفة الثانية يهدد مفوضين وعناصر أمنية بسلاح ناري على طريقة التشرميل             اعتقال تسعة شباب من بينهم سبعة تلاميذ بصدد أعداد 'تشرميلة' على طريقة الأفلام الأمريكية             الاتحاد الأوربي يحذر المغرب من تبني قانون تجريم التطبيع             بودربالة يفاجئ لجنة اختيار مدرب الأسود برأيه حول الناخب المرتقب             الليل والقمر والحب             زلزال قوي يضرب المكسيك وأنباء حول قتلى وإنهيار مباني وانقطاع للتيار الكهربائي             إيقاف العداءة المغربية مريم السلسولي 8 سنوات             مجهول ينتحل صفة رئيس فيدرالية الجمعيات التنموية ببوضماس ونشر مقالات صحفية باسم الفيدرالية             أحد ضحايا سنوات الرصاص يتعرى أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط             جرائم الاحتجاز و التكبيل مستمرة في المغرب..العثور على طفل محتجز في تاوريرت'فيديو             المحامي المسلم إسحاق شارية يقاضي حزب بنكيران بسبب تهويده             أمريكا تدرب المغرب على مكافحة 'التشرميل'             نيني يزحف نحو استعادة الريادة من يوميته القديمة 'المساء'             فلسطين : وفاة مراسل ميدي 1 تي في في رام الله             لقجع بدأ بتفعيل وعوده..في المقابل بدأ سياسة الانتقام من الصحافيين المعارضين             التلفزيون الرسمي يستبق النتائج ويبث صور احتفالات بفوز بوتفليقة             بن فليس يندد بمؤامرة 'التزوير الشامل' للانتخابات الرئاسية             عهدة رابعة لبوتفليقة..النتائج الأولية تمنحه فوزا عريضا             .شريط مسجل يظهر تحريض محام بأكادير لمواطن على الكذب على القضاء             كريم غلاب يرد على 'حشيان هضرة' بنكيران وتهديداته في حوار مثير..؟             نشطاء يطلقون عريضة ويتبرؤون:البهلواني بنكيران لا يمثلني             المدرب التونسي فوزي البنزرتي يتطوع لتدريب أسود الأطلس 'مجانا'             حكومة بنكيران تسن قرار لقطع أرزاق المهاجرين المغاربة بعد أن قطعت أرزاق مغاربة الداخل             الملك يتجول بدون بروتوكول في الداخلة..ويؤدي صلاة الجمعة بمسجد السلام             بعد تملصه من أداء ثمن الشوكولاطة..الوزير الكروج يهرب من أداء فاتورة مأدبة غداء ب12 مليون             .محامي يهودي يطلب الانضمام إلى حزب بنكيران الإسلامي             دول الخليج تستعين بقوات احتياط من المغرب             المذيعة اليمنية انتصار عبد الجليل ترد بلغة الواثقة على المغاربة الساخرين من لغتها الفرنسية'فيديو             قناة ميدي 1 تي في تنتج أضخم عمل تلفزيوني لرمضان المقبل             القبض على ستة مشرملين في تارودانت             حكومة بنكيران تتربص بحسابات المغاربة البنكية لتحصيل الضرائب             بندر بن سلطان رئاسة الاستخبارات السعودية المعزول كان يريد اسقاط النظام السوري من قصره في المغرب             البنك الشعبي المغربي يتحول لبنك غير شعبي و غير مغربي في ظل حكومة بنكيران             بنكيران ممنوع من دخول مصر             عالم فلكي بريطاني : يوم القيامة وفناء الارض سيكون بعد شهرين             واتساب و فايبر... ثغرات أمنية تحت المجهر            

هوارة

مجهول ينتحل صفة رئيس فيدرالية الجمعيات التنموية ببوضماس ونشر مقالات صحفية باسم الفيدرالية


القبض على ستة مشرملين في تارودانت


سي الرّايس


أسرة تتعذب ليلا نهارا بأولاد تايمة والمسؤولون في دار غفلون


درك الكردان يعتقل عصابة إجرامية بتهمة السطو على ضيعة فلاحية بدوار ولاد علي

 
أقلام حرة

الليل والقمر والحب


متى ستستطيع الانتخابات بالجزائر تغيير رئيس انتهت ولايته؟


المسؤولية الإجتماعية الأخلاقية


زواج بنكيران وعنوسة جماعة العدل والإحسان

 
شعر و أدب

حي الاميركان ... رواية لبنانية عن الحركات الجهادية في طرابلس

 
تاريخ و أساطير

هكذا قتل المولى إسماعيل 20 ألف شخص

 
ضيف و حوار

الفزازي يتحدث عن الملك و الرميد و الارهاب و الزمزمي و خطباء المساجد في حوار مثير

 
رياضة

اجتماع حاسم اليوم لمستقبل ميسي

 
فنون

تراجع شعبية الدبوز وكاد المالح في فرنسا

 
موسيقى

هيفا وهبي خطر على الأطفال في مصر!

 
منوعات

اكتشاف مقبرة.. جثثها لم تتحلل منذ 800 عام

 
سيدتي آنستي

توجد في أوكرانيا مجموعة وكالات تعمل عبر الانترنت، لبيع العرائس للأجانب، وجميعها تعد الرجال من كافة أ

 
دليل الأسرة

أنماط نوم اﻷزواج تكشف طبيعة علاقتهم

 
دنيا الأطفال

متى يبدأ طفلك في ارتداء ملابسه بنفسه؟

 
إبداعات الشباب

تنديد حمامة ..؟؟

 
أخبار السوق

البيضاء تقرر السبت في مصير وقف تزويد السوق بقنينات الغاز

 
كاريكاتير و تصوير

تشرميلة

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


492

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

رجال إطفاء يخترعون بساط علاء الدين


..إلقاء القبض على لص وسط الشارع العام في مدينة طنجة


سائق دراجة نارية يوهم لصا بتقديم المساعدة له فيسلمه للشرطة


يمني يؤدي أغنية إنتي أفضل بكثير من سعد لمجرد


عالم مصري شاب متدين ومحب للمغرب يتطوع لتعليم اللهجة المغربية للعرب ويعترف بتفوق المغاربة


إيرانية تنقذ قاتل ابنها من الموت قبل شنقه بلحظات


هل يجوز لي العمل في ضيعات العنب التي تصدر لإنتاج الخمور ؟


طريقة مبتكرة لسرقة الفتيات في المغرب في فيلم مغربي من توقيع هواة


عمَرهم عمر الكلب


طيار يثير الفزع في نفس مرافقه بادعائه الموت


الناس فين وصلو في هولاندا أو حنا باقيين سايقين فلابيست


الأميرة سلمى تتجول في سوق شعبي بالداخلة

 
رأي و آراء

حتى لا ننسى حكايتنا مع الأنظمة العسكرية


سياسة الكرسي الفارغ لن تدعم مغربية الصحراء


المغاربة بين مطرقة التوقيت المستفز وسندان الساعة القديمة والجديدة

 
العين الحمرا

عاش الكيف

 
تيفيناغ

لهذه الأسباب يخرج الأمازيغ إلى شوارع الرباط يوم الأحد 20 أبريل

 
شؤون دينية

شابات مغربيات: إلحادي سببه ظلم الدين وتناقض المجتمع

 
بالدارجة

برّق ماتقجع

 
وفيات و تعازي

فلسطين : وفاة مراسل ميدي 1 تي في في رام الله

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

مجموعة من الشعراء بالناظور يوجهون نداءا إنسانيا إلى المحسنين

 
شكايات

القصة الكاملة لاعتقال و تدمير حياة "دركي شريف

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة