عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         أردوغان: الاعتداء الإرهابي الذي هز إسطنبول هدفه تشويه صورة تركيا             النقابات تبيع نضالات العمال وتتواطئ مع بنكيران             بالفيديو..الفتح يسرق تعادل ثمين من أنياب بطل تونس وإفريقيا             الحكومة تجني حوالي 200 مليار سنتيم من بيع مرسى ماروك             البنوك الإسلامية ستدخل إلى المغرب بعد الانتخابات التشريعية             الكتاني: ارتفاع المديوينة يكرس تبعيتنا للدائنين ويمثل وصمة عار في جبين المغرب             بعد الزوبعة,,وزارة الداخلية تُلغي صفقة تجهيز منزل عامل سيدي إيفني بـ360 مليون             أفتاتي :السيارات الكبيرة التي تحتاجها جهة الشوباني بدل الكاتكات التوارك             توظيف ابنة بنكيران في الأمانة العامة للحكومة يشعل مواقع التواصل             أبو حفص يرد على الدواعش بعد تهديدهم لفقهاء مغاربة بالنحر بسكاكين مسمومة             الفنانة المتعرية أبيضار بعد ظهورها في فيلمين برمضان: دوزيم تستغل أفلامي لرفع نسبة المشاهدة             بنعطية ينتقل إلى يوفنتوس على سبيل الإعارة             جامعة لقجع تزيد من متاعب الرجاويين بعقوبة قاسية ضد المدرب رشيد الطاوسي             شوهة جديدة..تخصيص نصف مليار للأوركسترا الفيلارمونية في الوقت الذي يموت فيه فنانون بالمرض والجوع             حقيقة عودة الفنانة عزيزة جلال للساحة الفنية بعد وفاة زوجها             مدير ميدي ! الجديد دخل سخون..بعد طرد مومو..الدور على يسري             إطلاق عريضة بمليون توقيع للتنديد بمهزلة البرامج المعروضة بالقنوات المغربية خلال رمضان             الفنان الأمازيغي المعارض أسلال يفضح طنز الكاميرا الخفية مشيتي فيها             بالفيديو..الكوكب يخلق مفاجأة جديدة بعد هزمه للأهلي الليبي خارج الديار             بالفيديو..المغنية المتعجرفة ابتسام تسكت تواجه السجن بتهمة التحريض بعد اعتقال شقيقها             إيطاليا تأهل للربع لملاقاة الألمان على حساب الاسبان..وإيسلاندا تخلق المفاجأة أمام الانجليز             السلطات المحلية بأولادتايمة تواصل جهودها لمحاربة الميكا "             مواطن يتعرض للإهانة بمصلحة المحافظة العقارية بتارودانت والمحافظ يصرح قائلا:شخص واحد نطحنوه كاع ما ي             جمعيات مدنية تطالب عامل تارودانت بفتح تحقيق في مشروع طرقي بجماعة الكدية البيضاء             هل اشترى الشوباني صمت أعضاء جهته بحجز فندق كامل لأجلهم ؟             زوجة أوباما وبناتها في المغرب بعد ساعات             الجنيه الاسترليني غير مرغوب فيه بالأبناك المغربية             مصير ثلاثيني هتك عرض حلاقة نهار رمضان بمكناس             زوج ينصب كمينا ذكيا لزوجته فيكتشف خيانتها بعد صلاة التراويح             غرامات بالملايين تنتظر المغاربة في حال حيازتهم للميكا             مهنيو البلاستيك يحتجون أمام البرلمان ضد قرار زيرو ميكا             .. تعيين حسن خيرات مديرا لـميدي 1 تي في بدلا عن العزوزي             الممثل محمد مفتاح يكشف الأجر الحقيقي لمدير القناة الأولى فيصل العرايشي             المطربة أسماء لمنور تدعم ميسي في محنته بهذه التدوينة‏             بدر هاري مطلوب من عدة أحزاب من أجل الانتخابات القادمة             نجم الوداد الجديد يحل بالبيضاء هذا الأسبوع             رئيس الرجاء الجديد يتبرأ من الفايسبوك             مهاجر مغربي يطلق حملة لبناء واحد من أكبر المساجد باليابان             الأمن يمنع الاعتكاف بمساجد بالشرق في مواجهة مع العدل والإحسان             الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية: تغيير المادة إلى التربية الدينية مخالف للدستور             القناة الأولى تفاجئ المغاربة بأذان الفجر على التوقيت الفرنسي             بعد أن رفعت يدها عن المحروقات..حكومة بنكيران تتبوء الرتبة الثانية عربيا من حيث غلاء أسعار البنزين             الحكومة الاسلامية تحذف مادة التربية الاسلامية من المقرر الدراسي             شبيه الأمير مولاي الحسن يثير ضجة في الفايسبوك            

هوارة وجيرانها

السلطات المحلية بأولادتايمة تواصل جهودها لمحاربة الميكا "


مواطن يتعرض للإهانة بمصلحة المحافظة العقارية بتارودانت والمحافظ يصرح قائلا:شخص واحد نطحنوه كاع ما ي


جمعيات مدنية تطالب عامل تارودانت بفتح تحقيق في مشروع طرقي بجماعة الكدية البيضاء


التجمعيون يدعمون ترشيح حميد البهحة لانتخابات السابع من أكتوبر وأحيدوش لانتخابات الجزئية بدائرة تارود


تأجيل الجمع العام التأسيسي للأمانة المحلية لحزب البام بأولادتايمة


جمعية المجد بجماعة زاوية سيدي الطاهر تشارك في عملية زيرو ميكا


النقابة الوطنية للتعليم بتارودانت تنتخب محمد هرموش كاتبا اقليميا


زينب مرشحة فوق العادة لعضوية مجلس المستشارين للالتحاق بأخيها عبد الصمد


جمعية ابطال هوارة تحتل الرتبة الثانية وطنيا في رياضة الكونغ فو صنف الساندا


استياء من وضعية الطريق بين أولاد التايمة والكدية


نجم المنتخب فؤاد شفيق ابن اقليم تارودانت ينتقل إلى الليغ 1


أمن تارودانت: القاء القبض على 73 شخصا بتهم مختلفة


لاقط هوائي يخرج ساكنة حي سيدي العربي بتارودانت للاحتجاج


‎تمصريت …موسم ديني وتجاري تنفرد به تارودانت بحاجة لا هتمام أكثر


هوارية تحصل على أعلى معدل في الباكالوريا بجهة سوس ماسة

 
أقلام حرة

السكيزوفرينيا في رمضان إلى متى؟


حنـظـــــــلة


دبلوماسية الفقر


حديثي مع امريكية

 
إبداعات الشباب

سكون السكينة

 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
شكايات

إلى السيد وزير العدل والحريات المحترم

 
مساعدات اجتماعية

نداء إنساني قصد المساعدة..

 
وفيات و تعازي

فنانون يشيعون الممثل القدير أحمد الرداني

 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


914

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

مُعجبة تحرج بدر هاري في أمستردام


مومو يشرح الدوافع الرئيسية وراء توقيف برنامجه


الرئيس البرتغالي يشد مطولا على يد سفيرة المغرب والملك يتدخل بعد أن أصبح الموقف محرجا


الكدوب في المغرب


هكذا أصبح المغرب في عيون الخليجيين


صحفي جزائري يدافع عن المغرب بحرقة


السعايا في المغرب


المسفيوي الثائر يعود من جديد لمحاربة المفسدين في المغرب


سنة حسنة اختفت في المغرب الحبيب


شاهد نفاق المغاربة في شهر رمضان المبارك


السفير الأمريكي في المغرب يقوم بإعداد طبق الرفيسة خلال رمضان الجاري 2016


التاريخ لي ماقرّاوناش- بوحمارة


روبيني مغربي من نوع خاص...


طبيب مغربي يتحول لكوميدي


المغرب ينتهي من بناء اكبر قنطرة معلقة عربيا و افريقيا


مشاهد مروعة لطرد الأرواح من فتاة مصابة بمس الجن


أستاذ مصري يستأجر ملعبا رياضياً لاعطاء دروس الدعم لطلاب الباكالوريا


لحبيب ها كيفاش تلاقيت مع كبور"


فيديو جديد للحظة إطلاق النار داخل ملهى ليلي للشواذ بفلوريدا


سينا المفروحة تعود إليكم من جديد وتتحدى شاكيرا

 
رأي و آراء

كيف تجرؤ على قتلي يا صاحبي في الدين والوطن ؟


تعلموا العدالة والمساواة من الصليبيين والكفار


خلية الاعلام الحربي والامتياز الرقمي


الحب قوة إنسانية جمالية تغير العالم

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة وجيرانها

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة