عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         المغرب يجني أكثر من مليار درهم من الأفلام الأجنبية المصورة على ترابه             الرجاء البيضاوي يبدأ حلم التتويج الرابع بكأس الأبطال من جنوب أفريقيا             خليفة ميسي يختار اللعب للأسود             حادث سير خطير بالشراردة يتسبب في جرح 7 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة             معلمة بتارودانت تستغل النقاب لتنصب على زميلتها في 15 مليون             وزير التشغيل ممنوع في تارودانت             جزائري: بوتفليقة ينتقم من المغرب لأنه رفض تشغيله كشرطي لقصر قامته!-فيديو             شرطي فوق العادة بمدينة بيوكرى             شرود جامعة لقجع يتسبب في حرمان المنتخب الأولمبي من ثلاثة مباريات من بينها مواجهة البرازيل             إيفونا .. دجاجة الوداد البيضاوي التي ستبيض له ذهبا             افتتاح لقاء أولادتايمة للأدباء الشباب وسط حضور متميز             فتاة تحاول الانتحار بالقنيطرة بعد تعرضها للاحتجاز والاغتصاب لأشهر             بعد ماريا كاري.. النجمة الأمريكية أليشيا كيز تقدم مولودها للعالم مرتدية قفطانا مغربيا             الزاكي يستعد لاعادة الأسود - الشّارفة - للمنتخب             حكاية الفيلم السينمائي الذي شاهده سكان أكادير قبل دقائق من زلزال 29 فبراير سنة 1960 -فيديو             اعتقال البناي قاتل المتحرش بشقيقته بسيدي بوموسى بمقر عمله بجماعة إغرم             الفيلم الطويل -إطار الليل- يفوز بجائزة طنجة الكبرى للفيلم الوطني             الماط يعود من بعيد ويتأهل الى الدور الاول من شامبيونز ليغ             الملك يعود من رحلته لفرنسا لحضور عيد ميلاد ابنته لالة خديجة             زيادات جديدة في أسعار المحروقات ابتداء من غد فاتح مارس‎             خسارة جديدة بالعيون لشباب هوارة رغم الفلوس             شرطي مخمور يقتحم ولاية أمن فاس شاهرا مسدسه ومهددا رئيسه بالقتل             فريق تصوير فيلم امريكي يتعرض لاعتداء في مراكش - فيديو             المغرب يتقدم بدعوى قضائية ضد زكريا المومني في فرنسا بتهمة التشهير             اعتقال شخصين اختطفا سائق طاكسي وأحرقا سيارته             تفاصيل محاولة اختطاف طفل زهري قرب مسجد بتيكوين             سكان تارجيست يباغتون السلطات بمسيرة احتجاجية غير متوقعة             كونغوليين يشجعون الرجاء في مباراة العودة ضد الشياطين السود             المطرب الصويري يؤكد كلام وزير التشغيل أن نصف المغاربة دخلوا التوظيف عن طريق الواسطة             اعتقال مراهقة كانت تقود سيارة بدون رخصة وأصابت شرطيا بجروح خطيرة بالمحمدية             الدار البيضاء: خطأ طبي يقتل طبيبة أجرت عملية تجميل على البطن             انزكان: تشييع جنازة مواطن..وسط ظلام دامس             احتجاجات أمام ابتدائية تارودانت تزامنا مع محاكمة الناشط الحقوقي عبد اللطيف بن الشيخ             سابقة..رئيس جماعة إيغرم يستقيل من منصبه بسبب الفساد الاداري             حصاد يمنح رجال السلطة تعويضات عن السكن تصل إلى 30 ألف درهم             استنفار أمني بعد العثور على جثة مولود بمزبلة             اعتقال خطاف حاول ارشاء شرطي بـ120 درهم             بودريقة يورط لقجع وهذا هو السبب             انتحار رجل أمن شنقا بمنزله بوجدة             تونس تضع أبو حفص على لائحة الإرهاب وتمنعه من دخول أراضيها             تفاصيل حركة التنقيلات الجزئية في صفوف رجال السلطة             ألمانيا..إغلاق ملعب نادي بروسيا دورتموند بعد العثور على قنبلة             البارصا يحقق مداخي دولة عام 2014 رغم نتائجه السيئة             الشيشة تحتوي على مواد مسرطنة وتدخينها لساعة يعادل 200 سيجارة            

هوارة

حادث سير خطير بالشراردة يتسبب في جرح 7 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة


معلمة بتارودانت تستغل النقاب لتنصب على زميلتها في 15 مليون


وزير التشغيل ممنوع في تارودانت


افتتاح لقاء أولادتايمة للأدباء الشباب وسط حضور متميز


اعتقال البناي قاتل المتحرش بشقيقته بسيدي بوموسى بمقر عمله بجماعة إغرم


خسارة جديدة بالعيون لشباب هوارة رغم الفلوس

 
أقلام حرة

الوعي السياسي لدى المواطنين


أ مات فينا الإنسان؟


ماذا تُريدون من المُدرس(ة) ؟


التصويت و الترشيح في المغرب .. حق أريد به باطل

 
شعر و أدب

المغربية وئام حسن المددي تتوج بجائزة الطيب صالح

 
تاريخ و أساطير

حكاية الفيلم السينمائي الذي شاهده سكان أكادير قبل دقائق من زلزال 29 فبراير سنة 1960 -فيديو

 
ضيف و حوار

شباط يرد على بنكيران بعد أن وصفه بكبير 'البزناسة'

 
رياضة

الرجاء البيضاوي يبدأ حلم التتويج الرابع بكأس الأبطال من جنوب أفريقيا

 
فنون

المغرب يجني أكثر من مليار درهم من الأفلام الأجنبية المصورة على ترابه

 
موسيقى

بعد ماريا كاري.. النجمة الأمريكية أليشيا كيز تقدم مولودها للعالم مرتدية قفطانا مغربيا

 
منوعات

اعتراف سارق مصري قطع يديه لاقامة الحد على نفسه “فيديو”

 
سيدتي آنستي

حرب بين المغربيات والسعوديات بالتويتر بسبب خدمة البيوت وخطف الرجال

 
دليل الأسرة

المغاربة يصرفون الملايير لإعادة الحياة لحياتهم الجنسية

 
دنيا الأطفال

دمية باربي الجاسوسة تثير انتقادات جمعيات حقوق الطفل والمرأة

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

تنامت الأشواق .. ؟؟

 
أخبار السوق

زيادات جديدة في أسعار المحروقات ابتداء من غد فاتح مارس‎

 
كاريكاتير و تصوير

حرية الاهانة

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


650

0






 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

تصريح خطير لأمل صقر..المغربيات خاصهوم غير الموسطاشات و كاين شي بنات بحال البقرة فالكوري


في المغرب فقط ثمن اﻹنسان 10 دراهم والكلب مليون..هههههههه


البيرجي أوفى الكلاب في العالم يصاب بحالة من الجنون ويهاجم فتاة عمرها 15 شهرا في مشهد غريب؟


تحية للشعب المغربي وللحشيش المغربي


رئيس الحركة العربية الأزوادية يفحم جزائري على الهواء بسبب المغرب


مغربي يرسل رسالة قوية للدواعش الخوارج ويصفهم بالمخلوقات العجيبة


فضيحة جديدة للشرطة المغربية..المواطن المغربي الذي وصف الشرطة بالجراثيم


مهرب مغربي منحوس..هرب حتى هرب وطاح ديريكت فالجادارمية


لطيفة أحرار فات فيها الفوت


الطوبيسات في المغرب


المد الشيعي يتسرب إلى المغرب


شيح جزائري يمدح المغرب ويحذر اهلها من أبو خليطة


دعشوش


أول فيلم سعودي ثلاثي الأبعاد يدخل العرب للعالمية


حفرة تبتلع شخصين

 
رأي و آراء

قيمة اليهود واليهودية !


الموقف الاستشاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بشأن إصلاح أنظمة التقاعد: جسر تلاقي وتقاطع بين


إرهاب ومخدرات وإسلاموفوبيا


اين فقهاء المسلمين من إجرام داعش؟

 
تيفيناغ

مؤسسة تافسوت تحتفي بموسيقى فن الروايس و تنعي روح عموري امبارك

 
شؤون دينية

تونس تضع أبو حفص على لائحة الإرهاب وتمنعه من دخول أراضيها

 
بالدارجة

رد بالك راه الوقت خيابت

 
وفيات و تعازي

انزكان: تشييع جنازة مواطن..وسط ظلام دامس

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

يونس يطلب أريحيتكم...

 
شكايات

مواطن من اشتوكة يناشد الملك للتدخل(فيديو

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة