عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         بعد تعنث لشكر,, حزب جديد قديم يخرج من رحم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية             ضريف زعيم حزب الديمقراطيين الجدد يتحرش ببنكيران على طريقة شباط ولشكر             الحليمي يعود للمساهمة في أرق بنكيران             الصندوق خوا.. بوليف يقتني 200 رادار جديد لمراقبتكم في الطريق             ناشطون أمازيغ يطلقون عريضة الكترونية لمطالبة بنكيران وبلمختار بتعميم تدريس الأمازيغية             الشاعرة أسماء بنكيران رئيسة للجمعية المغربية للثقافة والفنون بأكادير             مهندس صعود شباب خنيفرة للقسم الأول مدربا جديدا للنادي القنيطري             رودي فولر ينافس الزاكي غريمه القديم في مونديال 86 على ضم كريم بلعربي             بنعطية يقارن بين شوارع المغرب و شوارع ألمانيا             اعتقال معلم على خلفية انتحار شيخ بنواحي تارودانت             عمال ضيعة حنصالة يتعرضون لشتى أنواع الإهانة وأعمال البلطجة من طرف أعوان قيوح             استمرار التوتر حول مقاطعة التلاميذ للدراسة بإعدادية سيدي الطاهر             برنامج جديد لسير القطارات أيام عيد الأضحى             جدل بين المصريين بعد وفاة الممثل خالد صالح             كيف تعرف أن هاتفك الذكي مخترق... ؟             اعتقال النجمة أماندا بينز بسبب المخدرات             أحلام تخلق الحدث وتسب الصحافة             ضريف "عراب" الديمقراطيين الجدد في ضيافة "لاماب".. الملك وراء تأسيس حزبنا             هرقل رومانيا".. أقوى طفل في العالم'فيديو             عشر حقائق ضاعت في حكاية قضية 'طباخة إقامة الوالية'             وجدة: السلطة “ترفض انتماء” استاذ لجمعية لانه من العدل والإحسان             لأول مرة بالمغرب .. إجراء عمليتي استبدال كاحلي مريضتين بفاس             كنت إسلاميا»..رواية تزعزع أركان حزب 'العدالة والتنمية' وحركة 'التوحيد والإصلاح'»‎             شباط لا يحترم مرجعية حزب الاستقلال             المرأة المغربية المهاجرة في ظل الأزمة الإسبانية             الأتون الامريكى للعرب             الناجي: السياسيون يتعلقون بالملك كزورق نجاة مخافة انجرافهم             الاختباء وراء الملك.. لعبة السياسيين المفضلة~             الحكومة الإسبانية ترفع طعن رسمي على إجراء استفتاء كاتالونيا             تدابير وحملات لتفادي الازدحام بالطرق وحوادث السير في أيام العيد             أشهر فنان عازب بالعالم يختار المغرب لقضاء شهر العسل مع زوجته اللبنانية             جيمس بوند يختار أن يكون ديكتاتورا في المغرب !             الفنان عموري مبارك يصارع مرضه في إحدى مصحات الدارالبيضاء             مراهقة تمتنع عن الدراسة بعد اغتصاب صديقتها وباتت تخشى إخوتها الذكور             راقصات "الستريبتيز" تجتحن العلب الليلية بالمغرب             اعتقال طالب بالبيضاء يحمل فكر "داعش             محاولة اغتيال منظمة بكتامة بسبب صراع حول الكيف             مكناس: شاب هائج "يعض" قائد مقاطعة داخل مكتبه             بعد قرصنته من طرف هاكرز إسلامي..موقع كود يتعرض مجددا لقرصنة بورنوغرافية             مدينة تارودانت تغرق في الظلام بسبب غياب الإنارة العمومية             الجمال في بيت بنكيران.. صورة خاصة جديدة تخلق الحدث على الفايسبوك             بلمختار يجبر متقاعدي التعليم على العودة إلى العمل             الطلبة المعتقلون بفاس يعلقون الإضراب المفتوح عن الطعام في اليوم الـ44             محاكمة مهاجر مغربي وأستاذ متهمين بقرصنة 10 الاف مكالمة دولية وتحويلها إلى وطنية            

هوارة

اعتقال معلم على خلفية انتحار شيخ بنواحي تارودانت


عمال ضيعة حنصالة يتعرضون لشتى أنواع الإهانة وأعمال البلطجة من طرف أعوان قيوح


استمرار التوتر حول مقاطعة التلاميذ للدراسة بإعدادية سيدي الطاهر


مدينة تارودانت تغرق في الظلام بسبب غياب الإنارة العمومية


منتسبين لحزب الأحرار يتهمون بودلال بالديكتاتورية و الانفراد بالقرارات خلال فعاليات المؤتمر الجهوي لل

 
أقلام حرة

المرأة المغربية المهاجرة في ظل الأزمة الإسبانية


نساء عربيات تركن بصمات في الأندلس


حكومة البيجيدي ... الى اين؟


العرب سبب الحرب

 
شعر و أدب

كنت إسلاميا»..رواية تزعزع أركان حزب 'العدالة والتنمية' وحركة 'التوحيد والإصلاح'»‎

 
تاريخ و أساطير

هذا هو الكتاب الذي شن أول حملة إعلامية على المغرب

 
ضيف و حوار

الناجي: السياسيون يتعلقون بالملك كزورق نجاة مخافة انجرافهم

 
رياضة

مهندس صعود شباب خنيفرة للقسم الأول مدربا جديدا للنادي القنيطري

 
فنون

جدل بين المصريين بعد وفاة الممثل خالد صالح

 
موسيقى

أحلام تخلق الحدث وتسب الصحافة

 
منوعات

ولادة طفل مغربي ولد بدون عينين وفم وأذنين

 
سيدتي آنستي

التفاح.. حبة زرقاء للنساء

 
دليل الأسرة

كينيا: قانون جديد يسمح للرجل بتزوج ما استطاع من النساء

 
دنيا الأطفال

هرقل رومانيا".. أقوى طفل في العالم'فيديو

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

خريف العروبة ..؟؟

 
أخبار السوق

الصندوق خوا.. بوليف يقتني 200 رادار جديد لمراقبتكم في الطريق

 
كاريكاتير و تصوير

الدوزي و لخصم مع غزة من إسبانيا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


596

0






 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

مواطن ثاني يشتكي برلماني اتحادي ويتهمه بإرسال عصابة له لقتله


والدا اللاعب آيت العريف يوجهان نداء للملك من أجل إبنهما


مخلفات التدخل العسكري المغربي بعد فك اعتصام قندهار"


بغينا الحولي


كوليني يا حانشة و لا تدريني في الخفشة


تواخير الزمان..ولاو البنات هوما لي كيطلبو الدراري للزواج


الخرفان دارو الكرون


طاموبيلات ساويين ما بقاوش ساويين


توبة الشاب بلال بعيون الشيخ النهاري


بوزبال كيبقى بوزبال


الطاكسيات الجديدة تجوب شوارع الدار البيضاء


جا باش يتصور فالكاميرا ديال التلفزة جاب الربحة فالبحر

 
رأي و آراء

شباط لا يحترم مرجعية حزب الاستقلال


الأتون الامريكى للعرب


ما بعد تفجيرات أبومازن !

 
العين الحمرا

فليسقط ..توم كروز

 
تيفيناغ

ناشطون أمازيغ يطلقون عريضة الكترونية لمطالبة بنكيران وبلمختار بتعميم تدريس الأمازيغية

 
شؤون دينية

.مغربية تتحدى الدواعش الذين رفعوا لواء الذبح باسم الإسلام والمسلمين ا !!

 
بالدارجة

نبذة حول المثل الشعبي

 
وفيات و تعازي

فنانون ومثقفون سياسيون يجتمعون بمراكش لتوديع الفنان الراحل فريد بلكاهية

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

مباردة فاعل خير تطلق حملة “تفسكا ن الخير” للتوزيع أضاحي العيد

 
شكايات

الاعتداء على مهاجر مغربي بمدينة العيون والشرطة تتقاعس في التحقيق مع المعتدين

 
الأكثر مشاهدة

ذكريات من هوارة


أغاني الأطفال... موضة تجارية أم قرار فني؟


هجوم مغربي على مواقع الكترونية اسبانية بسبب استقبال الجندي الاسرائيلي شاليط في الكلاسيكو

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة