عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         موسم عودة الاجرام إلى الشوارع: العفو عن 13 ألف و218 سجين غالبيتهم مجرمين             خطاب غير مسبوق : الملك يعترف بإرتكابه أخطاء بالتشاور معَ مستشاريه ويُقر بإحتكار فئة صغيرة لثروة المغ             جماعة اداومومن بوضماس : اختتام دوري شهر رمضان المبارك لكرة القدم المصغرة             ملحمة 'المغرب المشرق' هدية لمحمد السادس بمناسبة عيد العرش             الملك محمد السادس يصفق لنجباء الباكالوريا'فيديو             خطاب العرش الخامس عشر             مملكة المغرب !!!؟؟             تفووووووووو على السياسة             يازّاير المغرب             سكان الدواوير المجاورة لغابة الحفايا بأولاد تاية ممنوعون من تحفيظ أراضيهم بسبب ادارة المياه والغابا             إيران تكشف عن الهوية الحقيقية لأمير الدواعش: لم يكن مسلما وليس عربيا وهذا اسمه الحقيقي             شيماء التي خرجت من رحم أمها بعد قصف إسرائيلي لمنزلها في غزة             الملك يعطي موافقته على جدول ترقيات أفراد القوات المسلحة الملكية             حريق مهول بقيسارية الحي المحمدي الشهيرة قبل يوم من عيد الفطر(+فيديو             وفاة مقدمة برنامج كلام نواعم فوزية سلامة...             وفاة الكاتب المغربي المغترب عبد الرحيم المؤدن...             فلكيا..أول أيام عيد الفطر بالسعودية غذا وليس اليوم'فيديو             تهنئة العيد تجر غضبا مغربيا على الشيخ العريفي قبل أن يتدارك الموقف             حرب رمضانية بين شيوخ السلفية التائبون حول رؤية هلال رمضان             مصرع ثلاثة مغاربة بينهم طفلان في حادث سير جنوب إسبانيا             عشر سنوات سجنا نافذا لشرطي قام بالسطو على بنكين بأسفي             قاضي التحقيق يأمر بالاستماع إلى الوزيرة السابقة ياسمينة بادو في فاجعة بوركون             العفو على 277 سجين بمناسبة عيد الفطر في انتظار عفو جديد لمناسبة عيد العرش             المغاربة 'مومنين'..يصومون 30 يوما هذا العام أيضا غيرا عن باقي الدول العربية..             ثانوية سيدي موسى التأهيلية تشهد نسبة نجاح عالية في امتحانات البكالوريا.             بنعبد الله يصفع بنكيران بسبب فاجعة بوركون             الفاسي الفهري يعلق فشله في الكهرباء و الكرة لمن سبقوه..             وفاة الصحافية التي وجهت أكبر تحية لنتنياهو في حربه على غزة             بعد مهاجمتها لكل ما هو إسلامي،جريدة الغزيوي تشكك في جمعية خديجة الرياضي             التضامن مع غزة حلال ومع الأمازيغ حرام             هذه هي الدول التي أعلنت الاثنين أول أيام عيد الفطر المبارك             مختلون يجتاحون شوارع مدينة إنزكان             أستاذ التربية الإسلامية يعتقل وهو يمارس السماوي على مجموعة من النساء قرب مسجد بمراكش             أسوار تارودانت تحتضن الموسيقى الخماسية المغربية و الدولية             أبو حفص يسخر من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الذي بارك للمسلمين ليلة القدر             وزارة الصحة تخرج عن صمتها وتكشف عن روايتها لسيدة أنجبت مولودها على الأرض             فاخر يحاكي الزاكي ويضع برنامجا تدريبيا مكثفا بمباريات ودية إفريقية             المغاربة يقضون على أمال العرايشي في رمضان و يتسببون في خسائر مهمة في التلفزة المغربية برمضان             الملياردير المصري مالك قناة أون تيفي يوضح أسباب طرد الصحفية أماني التي أساءت للمغرب             الملك محمد السادس يعزي ملك اسبانيا بعد تحطم الطائرة الجزائرية             الملك يدشن مسرح بمواصفات عالمية بوجدة             الموتى يحترقون بالدارالبيضاء في مقبرى سباتة             تشديد المراقبة الطرقية تفاديا لمآسي قد تفسد فرحة العيد             رشيدة داتي وزيرة العدل السابقة بحكومة ساكوزي اليهودي تمنع الفرنسيين من التضامن مع غزة !            

هوارة

جماعة اداومومن بوضماس : اختتام دوري شهر رمضان المبارك لكرة القدم المصغرة


سكان الدواوير المجاورة لغابة الحفايا بأولاد تاية ممنوعون من تحفيظ أراضيهم بسبب ادارة المياه والغابا


ثانوية سيدي موسى التأهيلية تشهد نسبة نجاح عالية في امتحانات البكالوريا.


أسوار تارودانت تحتضن الموسيقى الخماسية المغربية و الدولية


الهجوم على ملعب البعارير العليا من طرف فرعون آخر الزمان

 
أقلام حرة

موسيقــــى في بيـــوت اللــه !!


بالدارجة : دمنا راكعين


لتسقط حكومة الزعفران الفاشلة بالرباط


غزوة بدر والمعاني المتجددة في الأمة

 
شعر و أدب

الشاعرة و الزجالة أسماء بنكيران تحقق أول أحلامها الأدبية: افتتاح صالون أدبي بمدينة أكادير

 
تاريخ و أساطير

حينما كاد يعصف توأم ملتصق بعرش السلطان!

 
ضيف و حوار

الحاخام المغربي بالدار البيضاء يلوم المغاربة عدم التدخل لإنقاذه من أيدي المعتدي والدم يسيل من أنفه'

 
رياضة

فاخر يحاكي الزاكي ويضع برنامجا تدريبيا مكثفا بمباريات ودية إفريقية

 
فنون

الملك يدشن مسرح بمواصفات عالمية بوجدة

 
موسيقى

ملحمة 'المغرب المشرق' هدية لمحمد السادس بمناسبة عيد العرش

 
منوعات

آلاف اليابانيين يزورون "البيضة المقدسة".. للشفاء من البواسير

 
سيدتي آنستي

المغربية بشرى بايبانو تقترب من صعود أعلى قمة جبلية في العالم: الهيمالايا

 
دليل الأسرة

أم شابة من سيدي بنور تضع أربع فتيات توائم

 
دنيا الأطفال

طفلة نجت من صاعقة ضربتها وهي في بطن أمها.. تحير الأطباء

 
إبداعات الشباب

يازّاير المغرب

 
أخبار السوق

في بلد جوج بحور..أسماك صينية ملوثة بإشعاعات نووية تباع في أسواق المغرب

 
كاريكاتير و تصوير

الدوزي و لخصم مع غزة من إسبانيا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


551

0






 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

إمام مسجد الشيخ زايد يؤلف سورة جديدة بصلاة العيد بحضور ولي العهد


أطفال يناشدون ملك المغرب


عملية إنقاد قطة لأول مرة في المغرب


فضيحة أخرى من الاعلام المصري في حق المغرب "العلم المغربي على جسد راقصة كاباريه


نوع نادر من البلطجية بالقنيطرة


مبروك العواشر


جورج قرداحى يهين الشعب المغربي (اصلا المغرب بلد السحر والشعودة )


كيليميني شفار فرمضان


جمهور الرجاء ينادي فلسطين امام الفريق البرشلوني


إبحث عن بنكيران في ليلة القدر


أقوى ساحر على وجه الأرض


داعش تدوس علم فلسطين

 
رأي و آراء

مملكة المغرب !!!؟؟


إسرائيل خرطوم فيل


المبادرة المصرية، خطة تسلل !

 
العين الحمرا

تفووووووووو على السياسة

 
تيفيناغ

التضامن مع غزة حلال ومع الأمازيغ حرام

 
شؤون دينية

فلكيا..أول أيام عيد الفطر بالسعودية غذا وليس اليوم'فيديو

 
بالدارجة

عيوش: الملك من اختارني لعضوية المجلس وسأدافع عن إقحام الدارجة في التعليم

 
وفيات و تعازي

وفاة مقدمة برنامج كلام نواعم فوزية سلامة...

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

طلب مساعدة لتوفير 60 قفة رمضانية لمهاجرين أفارقة بالدارالبيضاء

 
شكايات

سكان حي اكار ازكاغ بالحسيمة يستنجدون بوالي الجهة

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة