عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         الاعتداء على لالة منانة وسرقة حقيبتها بأحد شوارع الدار البيضاء             مغربي يردي أمه وشقيقين وزوجة أحدهما قتلى قبل أن ينتحر بالرصاص في أريزونا الأمريكية             هجوم إجرامي بالسلاح الأبيض على مدير صحيفة الناس             السلطات المغربية تمنع ديودوني من ملاقاة جمهوره المغربي من أجل عيون فرنسا إسرائيل             طيران الاتحاد الإماراتية تحتضن الوداد الموسم المقبل مقابل مليون دولار             الجامعة تحرج أمن البيضاء وترفض تأجيل كلاسيكو الوداد والجيش             الكرة المغربية تفقد قائد ملحمتي مكسيكو 70 و86             الجماهير الهوارية تتنقل بكثافة صوب طنجة لمساندة الشباب أمام البطل             فضيحة حكومية بإمتياز: الشوباني اختار يوم 13 مارس عيدا وطنيا للمجتمع المدني تخليدا لميلاد حبيبته سم             البيجيدي يرفع نسبة التعدد التي لا تتجاوز 0،27 في المجتمع إلى 6 بالمائة في الحكومة             ملكة جمال المغرب تقدم استقالتها من حزب البام             شاب مغربي يثير الفايسبوكيين بعد عرضه أربعة أشبال للبيع             الرجاء يرفع عقوبة الايقاف عن مهاجمه المثير للجدل حمزة بورزوق‎             اكادير تودع سائق حافلة فاجعة طانطان             فيديو..هكذا علقت الصحافة الإيطالية على المجزرة التي ارتكبها مهاجر مغربي في حق زوجته و ابنته             اعتقا الأم العازبة التي رمت رضيعها حيا في ضاية الألفة بالدار البيضاء             وفاة الممثل المصري عبد الله حفني             إنقاد شاب بعد سقوطه في بئر مهجور بجماعة سيدي موسى الحمري             عصابة اجرامية تخلق الرعب في مجموعة من الدواوير بجماعة بونرار قيادة تازمورت             محمد أصكام يرد على المعلقين الذين يهاجمونه من خلال التعليقات             بنكيران يلوح بالاستقالة بعد فاجعة طانطان             كتابات حائطية داخل محكمة الإستئناف تستنفر الأجهزة الأمنية بتازة             انقلاب سيارة عسكرية ووفاة عسكري وإصابة آخرين قرب مدينة أسا             سقوط طفل من سطح عمارة بالبيضاء أثناء انشغال أسرته بجنازة جده             سميرة سعيد تكذب خبر زواجها من شخصية مغربية معروفة             توشاك: كنت سأضع حدا لحياتي لو خسرنا ضد تطوان             بعد الطلاق..بوطازوت تظهر بوجه جديد وتكشف عن تفاصيل حياتها قبل الشهرة             صاحب شاحنة حادثة طانطان متابع في قضية تهريب للبنزين منذ شهرين             بادو تعبر عن حسرتها من كون وزيرة بكفاءة سمية بنخلدون تقبل أن تكون زوجة ثانية             بنكيران في أول تصريح بعد صمت أسبوعين: لا وجود لتعديل حكومي موسع             الإسرائيليون يستثمرون 127 مليار سنتيم في بورصة البيضاء             مايكروسوفت تعين مغربيا على رأس أهم فروعها الدولية             ولاية الرباط تشرح أسباب طرد مواطنة فرنسية من المغرب             التشريح الطبي: السقوط من علو 700 متر سبب وفاة المستكشفين الاسبانيين             سابقة..عداء كفيف يشارك في ماراطون الرمال بالمغرب             بعثة الاهلي المصري تغادر الى الدار البيضاء لملاقاة التطواني             هل يفقد الوداد اللقب تحت وقع الضغط؟             المغربي حكيم مستور على رادار ريال مدريد             كيف تكون مغربيا..؟             قطار الفساد الفائق السرعة             حياتو لم يستسغ بعد هزيمته أمام المغرب ويحضر لدعوة جديدة لأدانة المغرب             هذا ما وعد به بودريقة لاعبيه لاقصاء وفاق سطيف             نقل جثامين المواطنات السنغاليات ضحايا حادث الغاز إلى العاصمة دكار             الوردي يحضر مدفعيته الثقيلة لتدمير بويا عمر            

هوارة

الجماهير الهوارية تتنقل بكثافة صوب طنجة لمساندة الشباب أمام البطل


إنقاد شاب بعد سقوطه في بئر مهجور بجماعة سيدي موسى الحمري


عصابة اجرامية تخلق الرعب في مجموعة من الدواوير بجماعة بونرار قيادة تازمورت


محمد أصكام يرد على المعلقين الذين يهاجمونه من خلال التعليقات


من المسؤول عن إتلاف الممتلكات العامة ببلدية الكردان


اعتناق عبد اللطيف بنشيخ للحرية السبت القادم

 
أقلام حرة

كيف تكون مغربيا..؟


قطار الفساد الفائق السرعة


لماذا يريد البنكيرانيون من المواطنين أن يكرهوا شباط؟


الجهل في زمن العولمة

 
شعر و أدب

الكاتب المغربي حسن البقالي يصدر مجموعة قصصية جديدة بعنوان جبة بورخيس

 
تاريخ و أساطير

تنظيم الدورة الثانية لملتقى التراث بالرباط

 
ضيف و حوار

اليوسفي في أول حوار منذ اعتزاله السياسة: انتظرت الربيع العربي طويلاً

 
رياضة

طيران الاتحاد الإماراتية تحتضن الوداد الموسم المقبل مقابل مليون دولار

 
فنون

الاعتداء على لالة منانة وسرقة حقيبتها بأحد شوارع الدار البيضاء

 
موسيقى

سميرة سعيد تكذب خبر زواجها من شخصية مغربية معروفة

 
منوعات

تسعة مغاربة من عشرة يعتبرون اللباس اللاصق تحرشا جنسيا بالرجال

 
سيدتي آنستي

تتويج فوزية طالوت المكناسي بسيدة السلام العالمي لشهر أبريل

 
دليل الأسرة

دراسة : الزواج بامرأة سمينة يضمن السعادة إلى الأبد

 
دنيا الأطفال

بالفيديو : العثور على طفل رضيع أنقذته معجزة إلهية من الغرق داخل بحيرة بالدارالبيضاء

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

ملكنا القلب الكبير *فيديو

 
أخبار السوق

شاب مغربي يثير الفايسبوكيين بعد عرضه أربعة أشبال للبيع

 
كاريكاتير و تصوير

المغربي أشرف بزناني ينال جائزة معرض الفن الدولي بألمانيا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


666

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

كاتب و ملحن اغنية زينة الداودية عطيني صاكي يهدد مول الكاسكيطة


أنا شيخ الخوارق والكرامات.. وهذه حقيقتي!


عافاك أعمي الملك راني كنتحرق من الداخل..رسالة طفلة إلى الملك لانقاذ أرواح المواطنين


طلبات الطلاق وهو يخلي ليها عشتها


آش بان ليكم..الطب فالمغرب


راه كثروا..لي عند شي سمارت فون يخليه فدارهم


إسمعوا ماذا يقول هذا الخبير الجزائري عن المغرب


أغنية لروح ضحايا فاجعة طانطان بعنوان:ستظلون وصمة عار على جبين كل المفسدين


الفقيه صاحب الكرامات يخاطبكم


عرض مبهر للمغربي صلاح الفائز بأراب غوت تالنت على نغمات أغنية حك ليلي نيفي


سرقة هاتف نقال في وضح النهار بالبرنوصي


أحسن رد علی الشخص الذي يدعي البركات والخوارق


السماء تمطر دولارات


إمرأة أمريكية تتزوج 8 رجال في الوقت نفسه


كلب وفي يقاوم بشدة رجال الشرطة دفاعا عن صاحبه المصاب

 
رأي و آراء

الدكتاتورية القديمة والبيروقراطية الحديثة !!!؟؟ُ


في الناظور للفساد تاريخ وجذور


البوليساريو والجزائر وخرافة الحديث عن حقوق الانسان


في بيتنا نقَّاش

 
تيفيناغ

هل كان المختار السوسي ضحية هيمنة الفاسيين على السلطة؟

 
شؤون دينية

الزمزمي يصف شيخ المعجزات بالمشعوذ والدجال

 
بالدارجة

الخطاف

 
وفيات و تعازي

الكرة المغربية تفقد قائد ملحمتي مكسيكو 70 و86

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

طفل مهدد بالشلل يستنجد بذوي القلوب الرحيمة

 
شكايات

المنصوري: الأمن اقتحم منزلي وأجبرني على خلع ملابسي ودس لي عوازل طبية

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة