عنوان جديد لمراسلة جريدة هوارة 44 :masterhouara44@gmail.com         رومايو يلعب آخر أوراقه أمام الوداد قبل أن تحل به لعنة الرجاء             اشتراكيون يصفون بنكيران بالكذاب و الحقود بسبب الراحل الزايدي             مآسي المغاربة في الإعلام العمومي             سيارات الدولة تكلف المغرب سنويا أزيد من 20 مليار سنتيم             حزب بنكيران يجمد مقترح قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل             حكومة بنكيران قريبة من رفع الدعم نهائيا عن المواد البترولية             فرنسا و اسبانيا تعودان عسكريا للمغرب             البرلماني حميد البهجة ينتقد الصحافيين الذين يركزون على السلبيات وينكرون الايجابيات             مديرية الأمن الوطني تشكل لجان تفتيش للضرب على أيدي الأمنيين المخالفين             مـنـظمـة تاماينوت الأمازيغية تحمل المسؤولين كارثة الفيضانات الأخيرة             الفنان المصري الوسيم نادر نور يسقط في شباك مغربية             'قربلة' بسجن عكاشة بسبب مفتشي التامك             لماذا تُحَرّمون مصافحة النساء ؟             الأمطار القوية تعود من جديد للمغرب وسط مخاوف من تكرار سيناريو كلميم وورزازات             إيقاف بنعطية بورقة حمراء في بداية مباراة المان سيتي ضد البايرن             رسالة أرملة الراحل الزروالي لجماهير الرجاء والرئيس بودريقة بعد تكريم الأحد             إجراء جديد لفضح البرلمانيين المتغيبين             مرض مفاجئ يصيب الملك يؤجل زيارة الصين             تقرير دولي يثير ملف التعذيب في الكوميساريات             الملك يطير إلى الصين تحت أنظار الحليف الأمريكي             بارون شركة الضحى'، يجر 'الوطن الآن' إلى المحاكم ويطالب بتعويض 2 مليار             سيدة أعمال تنتحر في محل تجاري بفاس             جماهير الرجاء غاضبة وتتجه لمقاطعة مباريات الفريق             حادثة سير تودي بمستشار جماعي ووالدته ووالده وزوجته بسيدي بنور             كلاب مسعورة تهاجم قرية بنواحي مكناس وتفترس 20 شاة             المغرب يحصي ضحاياه جراء السيول والفيضانات             مهاجرون مغاربة يتهمون المنتخبين بالاستحواذ على مشاريعهم             هيئات حقوقية مغربية تقاطع “المنتدى العالمي لحقوق الإنسان” بمراكش             ملكة جمال العالم الإسلامي بين القبول والرفض             قبل الزايدي..هكذا 'يتصيّد' الموت السياسيين المغاربة!             نماذج التعاطي الديني مع الواقع السياسي العربي             اكبر زفاف جماعي في العالم" لازواج مثليين في ريو دي جانيرو             هذه هوية المتورطين في مداهمة كلية بفاس ودهس أربعة طلبة بسيارتين             حملة تضامن مع رجل تعليم يعاني ظروف اجتماعية قاسية بامحاميد الغزلان             هذه هي حقيقة تهديد مصابين بالسيدا لمواطنين بحقنهم بدمائهم الملوثة             الوقاية المدنية تستعين بشاحنة أزبال لنقل جثامين ضحايا وادي 'تمسورت"             توفر المغرب على أزيد من ربع مليون 'فراشة'دليل على استفحال البطالة في ظل حكومة بنكيران             الأمطار تتواصل بسوس و الجنوب وسط هلع المواطنين من كوارث جديدة             قصة حب داعشية بطلاها طبيبة ماليزية ومغربي             جنوب افريقيا تصفع المغرب وتتضامن مع الكاف بقرار جديد             « فايسوكيون » يطالبون باستقالة الرباح والوردي بعد فاجعة السيول الجارفة             الاعلام المصري يصطاد في الماء العكر ويوظف الدعارة للإساءة إلى المغرب             مجلس الحكومة يضع آخر اللمسات على صندوق التعويض عن فقدان الشغل             بوعيدة: قمة مراكش لريادة الأعمال حدث ناجح بكل المقاييس            

هوارة

البرلماني حميد البهجة ينتقد الصحافيين الذين يركزون على السلبيات وينكرون الايجابيات


رئيس مصلحة المداخيل ببلدية الكردان فوق القانون


تحت أمطار الخير ساكنة مداشر احمر تعبر عن سخطها على قائد المنطقة امام عمالة تارودانت‎


الجمهور الهواري نجم مباراة الشباب ورجاء بني ملال ' فيديو


أمطار الخير تفضح المفسدين وناهبي المال العام بإقليم تاروانت


حرفيو الصباغة بالكردان يستفيدون من تكوين جديد

 
أقلام حرة

لماذا تُحَرّمون مصافحة النساء ؟


ملكة جمال العالم الإسلامي بين القبول والرفض


قبل الزايدي..هكذا 'يتصيّد' الموت السياسيين المغاربة!


نماذج التعاطي الديني مع الواقع السياسي العربي

 
شعر و أدب

نحن والآخر في الرواية العربيّة المُعاصرة' يفوز بجائزة الإبداع الأدبي

 
تاريخ و أساطير

المغرب يخلد الذكرى 59 لعودة بطل التحرير وبزوغ فجر الحرية والاستقلال

 
ضيف و حوار

بوعيدة: قمة مراكش لريادة الأعمال حدث ناجح بكل المقاييس

 
رياضة

رومايو يلعب آخر أوراقه أمام الوداد قبل أن تحل به لعنة الرجاء

 
فنون

الفنان المعارض محمد الشوبي يبهدل رشيد العلالي بعد حلقة شذى حسون

 
موسيقى

المغنية الأمريكية ماريا كاري تختتم احتفالات العائلة الملكية بزفاف الأمير مولاي رشيد

 
منوعات

تيزنيت : بحر أكلو ضواحي تيزنيت يلفظ أكبر سلحفاة بحرية

 
سيدتي آنستي

مسابقة ملكة جمال العالم الاسلامي تتصدى لمسابقات الجمال الغربية

 
دليل الأسرة

هل فكرت في اختبار آلام المخاض برفقة زوجتك!

 
دنيا الأطفال

ليو يثير دهشة العالم بابتسامته داخل رحم أمه

 
أدسنس
 
إبداعات الشباب

.. باق .. على العهد.. ؟؟

 
أخبار السوق

حكومة بنكيران قريبة من رفع الدعم نهائيا عن المواد البترولية

 
كاريكاتير و تصوير

الوردي و الوفا و أوباما مع الإيبولا

 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
 

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2013 الساعة 48 : 04


بقلم : ~عمر بوزلماط~

احترَقَ الشريط الزمني الفاصل بين سنتَيْ 2008 إلى 2013 إلى غير رجعة..وفي حين أنه من شيم الزمن.. حينما يمضي لا يعود..ولكن يترك ورائه  إما تحفا فنية رائعة أو روائح نتنة تزكم الأنوف, وتحملها الرياح بلا شفقة ولا رحمة وتجتاح بها السهول والروابي والجبال..لتحفز الناس على التساؤل..إذن فدعونا نتذكر يوم فاتح مايو 2008, حيث صرحت شركة ~ بيتروناس الماليزية~ أن بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات..وحيث كانت هذه الشركة في طور عملية الحفر بمياه الرباط/سلا..لكن مرت أكثر من 4 سنوات دون أن نرى لنفط المغرب أثرا في الأسواق العالمية..إذن أين هو النفط ؟ وأين الشركة المصرحة ؟  وماذا تركت للتاريخ بالمغرب؟ وأين الوعود النرجسية التي أوعدت بها شعبا متعطشا للنفط ؟ وللإشارة, فإن هذا الشعب, لم يعد يثق في أي تصريح..وحتى لو رأى أول حاملة نفط تقلع من المياه الأطلسية المغربية وهي تمخر عباب المحيط الأطلسي اتجاه السوق العالمية الموعودة..فلن يرتاح له بال..لأنه سيتوجس سقوطها بين مخالب القراصنة  ؟؟؟ تلك هواجس شعب فقد الثقة في كل شيء..وفي حين أنه ما ظلم.. 

وعلاقة بالموضوع أعلاه, لقد كنت أول مصرح باكتشاف الحقل النفطي بمياه الرباط وسلا, والذي صنفته بحقل غير قابل للاستغلال, وكان ذلك انطلاقا من تخوم مدينة ~قصر السوق~ [الراشيدية], أي على مسافة تناهز 700 كلم تقريبا, وخلال سنة 2007..ومن ثم رتبت لسفر عبر سيارتي  إلى شاطئ مدينة "الرباط" وتحديدا بمنطقة " الهرهورة", ومن ثم منطقة المهدية الشاطئ, قصد التقصي في شأن الحقل المكتشف عن قرب وعن بُعد في آن واحد..وفي حين أن المنصة الطافية لشركة ~Petronas~ الماليزية كانت بمياه الرباط/سلا سنة 2007, لكنها لم تكتشف شيئا آنذاك, وكانت منهمكة في شأن إجراء الدراسة بالضاحية, وأما الحفر سيأتي لاحقا..لكن بالنسبة لي قد كنت سباقا لاكتشاف الحقل النفطي المنحشر في المياه الأطلسية للرباط وسلا..وأخضعته لدراسة دقيقة ومختلفة تماما عن طرق الشركات النفطية العالمية, لكون طريقتي تعتمد على موهبة جد متفوقة مقارنة بالشركات الأجنبية, وتبين لي آنذاك, أنه غير قابل للاستغلال قطعيا, وحيث كانت بطاقته التقنية على الشكل التالي:

~ البطاقة التقنية لحقل الرباط/سلا~

طول الحقل النفطي : قرابة 47 كلم – عرض : يناهز : 6 كلم – مساحة إجمالية تناهز :                                                                      أكثر بقليل من 250 كلم2 – سُمك الطبقة النفطية : 4 مترا épaisseur couche pétrolifère, وقد تصل حتى 16 مترا في بعض الأماكن من الحقل..لكن السُّمْك يتضمن لنفط ضعيف جدا- مسامية الطبقة النفطية porosité couche pétrolifère: جد رديئة, ومعظمها فارغة.. وأن انتشار النفط عبر هذه المساميات, رديئة جدا, وحيث نجد كميات نفطية ضئيلة منتشرة هنا وهناك, وفي امتدادات متقطعة وضيقة des extensions restreintes et discontinues, وكما لا يمكن استهدافها – وفي حين أن النفط الضئيل المتواجد به, يتسم بخاصية كيميائية جد متردية, وهو أن مادة الكبريت تتركز فيه بقوة une forte concentration de soufre, وهذا يعني أن تركيز الكبريت بقوة في حقل نفطي كيفما كانت وضعيته, قد يجعل منه حقلا نفطيا غير قابل للاستغلالinexploitable ..وعلى سبيل الذكر, ففي روسيا, قد تم اكتشاف أحد الحقول النفطية العملاقة , ولكن نظرا لتركز الكبريت بقوة في نفطه, فتم إغلاقه بدون جدال, وذلك لعدم جدواه الاقتصادية, ولكونه يتطلب أموالا طائلة في تكريره, وقد تتجاوز ثمن البرميل في الأسواق العالمية, وفي حين أن تكريره قد يعد مدمرا للبيئة, ويطلق العنان لغازات الكبريت السامة على مساحات شاسعة, وقد يساهم في خنق التنفس..

وخلال سنة 2007 , تيقنت بوضوح ونهائيا أن حقل شاطئ الرباط/ سلا, ليس ذي جدوى اقتصادية..وبعد مرور أكثر من سنة, أي خلال 1 مايو  سنة 2008 صرحت شركة ~بتروناس~الماليزية  باكتشاف هذا الحقل النفطي.. وبعدما كانت تطوف بالضاحية الشمالية للبيضاء ومن ثم تخوم  الرباط, سلا والمهدية, ومن ثم أطلقت العنان لذراعها الإعلامية الترويجية, معلنة رسميا, بأن بترول المغرب سيكون في السوق بعد أربع سنوات, يعني خلال سنة 2012..وانتشر الخبر كالنار في الهشيم, وحيث ألهم الصحف الورقية والإلكترونية, وَوردت عناوين الخبر بصيغة الإجماع : [بتروناس : بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات] وآنذاك, قمت بالرد عليها سابقا  في الأسبوع الأول من شهر مايو 2008..وحيث طلبت من هذه الشركة "أي" ~ بتروناس الماليزية ~ تقديم اعتذار للشعب المغربي بدون تردد ولا تأخير..وأكدت لها, أن  خبر ضمانكم لبترول المغرب في السوق العالمي بعد أربع سنوات, مجرد سراب يحاكي ناطحات سحاب ماليزيا, وكذا ضربا من الهذيان..وفي حين أن الشركة قد تأكدت من الحقائق الصادمة, وغادرت في صمت رهيب...فلا نفط و"لا هم يحزنون"..ولكن ما الذي شجع الشركة على إطلاق هذا الخبر؟ لقد أقدمت الشركة على الحفر, ومن ثم اصطدمت بكميات قليلة من النفط..واعتبرت ذلك النفط مؤشرا لنجاح منتظر, ومن ثم ارتأت أن الحفر في الأعماق السحيقة ربما ستكون واعدة,  وكما تزيد من حظوظ سقوطها في خزان عملاق..وقد صرحَتْ الشركة رسميا آنذاك, أن مخالب حفارتها قد غاصت في عمق 4200 مترا..واستمرت في الحفر بدون جدوى..ومن ثم تيقنت أخيرا أن العملية ليست في طرق الحفر ومداه السحيق..بل الأمر الصحيح يتعلق في مدى معرفتها بوجود نفط ملموس من عدمه..ويكون بالطبع مرتبطا بالعلوم الجيولوجية الجد معقدة  إلى حدود الساعة, والتي تفتقد إليها حتى الشركات النفطية العملاقة..وأن عقدته الشديدة.. هي التي أشعلت نيران المنافسة والحروب في معظم أرجاء العالم..وقد غادرت مهزومة وفي صمت دفين ..ودون أن تقدم أي اعتذار..ولكن نتأسف لها بدورنا, لكونها مُنيت بخسائر مالية جسيمة , وكما ضياع زمن طويل بلا جدوى.

وخلاصة القول, ما الذي حفز ظهور هذا المقال بقوة في هذا الوقت بالذات..؟  كان ذلك بعد مرور أكثر من أربع سنوات و 9 أشهر و7 أيام  عن تصريح شركة " بتروناس الماليزية,  التي أفادت  يوم 01 مايو 2008 بأن " بترول المغرب في السوق بعد أربع سنوات"...وها نحن اليوم نسترجع ذكرى الوعود النرجسية التي ذهبت أدراج الرياح..ومن ثم قد تفاجئون, بدخول شركة نفطية ثانية اسمها ~ شاريوط أويل~ البريطانية الجنسية يوم 25 أكتوبر 2012, وحصلت على رخصة استكشاف النفط  بالمياه العميقة بساحل الرباط.. يعني أخبرها اليوم وكما بالمناسبة, أن ما جنت ~يتروناس~من ساحل الرباط, ستجنيه ~شركة شاريوط~..لكن..أدخلوها آمنين مطمئنين..لكن لن تخرجوا منها غانمين ..بل سالمين..فلا بترول ولا غاز بشاطئ الرباط, إلا ما جادت به محطة " شال" للبنزين التي تقيم في وضعية ديمومة [ليل/نهار] ظهر " حي العكاري" أي,على الطريق الساحلي للمدينة. ..ويمكنكم أن تكتشفوا نفط هذه المحطة..التي أحتفظ بذكريات حنين إليها..لكوني كنت ألتجئ إليها ليلا سنة 1986/1987 لمراجعات مكثفة استعداد لاجتياز امتحان"Baccalauréat "تبعا للنظام القديم الذي كان ساريا آنذاك..وفعلا, قد حصلت على البكالوريا, وكانت ثمرة اجتهادي المباشر والرئيسي بمقهى محطة البنزين, وحيث كنت أطلب قهوة سوداء..ولن أغادرها حتى الرابعة والنصف صباحا..ولم أكن أعرف أنه سيأتي زمنا, وسوف لن أنقب عن ما جادت به الكتب من علوم, بل سأنقب في عمق المحيط الأطلسي , والذي كنت مع موعد معه كل ليلة وأمام  أمواجه الغاضبة, وهي تتكسر فوق صخور ساحل الرباط.

وهنا أجزم نهائيا أن بترول ساحل الرباط,  كان سرابا .. يحاكي ناطحات السحاب في علوها وجبروتها...وما للسراب من همم ملموسة..مهما توسعت وسمت في الآفاق العالية.

عن عمر بوزلماط~ صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول والغاز بالمباشر وعن بـُعد.

Special.courriel@gmail.com

http://petromaps.blogspot.com

 


620

0






 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ذكريات من هوارة

الشعب الجزائري سئم من جنرالاته

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

خلطات طبيعية تُغنيكِ عن شراء المستحضرات المبيّضة للبشرة

10 نصائح لحماية محيط العينين

الأنترنيت وسيلة جديدة لسرقة السيارات

الصفريوي يتفوق على الشعبي في جمع الأموال

ورقة أخرى سقطت من شجرة الفنانين المصريين

القدر المحتوم و الثعبان المشؤوم

معارك طاحنة في سرت و قتلى في صفوف الثوار ببني وليد

وعد شركة بيتروناس الماليزية بتسويق بترول شاطئ الرباط سنة 2012..سراب يحاكي ناطحات السحاب..





 
قناة 44

الوريقات قبل الرجولة..مغربية ريفية تبهدل مغربي 'بارد' ليخ الدم من أجل الوريقات ديال هولندا


'رموك' يطير فوق سيارة فورموملا 1


خطافة وأصحاب الطاكسيات يغامرون بحياة المواطنين بواد النيف


رجل 'يصلع'لزوجته الخائنة أمام أصدقائه داخل السجن


انواع البنات فالمغرب


الفيضانات تجرف كل شيء بالجنوب و الجنوب الشرقي للمغرب


قناة نسمة التونسية تتهم المغاربة ان نصفهم من أولاد الحرام و الزنا


. الفيفا تنشر إعلان تشويقي لكأس العالم للأندية بالمغرب


طرق غش طلاب اليابان فى الامتحانات


أمريكي يصور زوجته دون علمها يحصد أكثر من 12 مليون مشاهدة


مغربي يستغل القمامة لتحويلها إلى طائرات وسيارات


عجوز تتسبب في حادث مروع

 
رأي و آراء

مآسي المغاربة في الإعلام العمومي


عام المتدينين، عام السعادة !


كل هذا التنسيق مع اسرائيل

 
العين الحمرا

الأمهات العازبات

 
تيفيناغ

مـنـظمـة تاماينوت الأمازيغية تحمل المسؤولين كارثة الفيضانات الأخيرة

 
شؤون دينية

فاتح صفر 1436 هجرية يوم غد الإثنين...

 
بالدارجة

شي وحدين نيت فداك البرلمان يصلاح ليهم غير السليخ”.

 
وفيات و تعازي

بالفيديو.. رسالة معالى زايد الأخيرة للمصريين

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  هوارة

 
 

»  مع الحدث

 
 

»  سياسة

 
 

»  قناة 44

 
 

»  هموم المجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوادث

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»  فنون

 
 

»  موسيقى

 
 

»  ثقافة

 
 

»  صحافة و إعلام

 
 

»  رأي و آراء

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  إشاعات

 
 

»  تيفيناغ

 
 

»  بالدارجة

 
 

»  ضيف و حوار

 
 

»  فلاحة

 
 

»  سياحة

 
 

»  شعر و أدب

 
 

»  تاريخ و أساطير

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  تربية و تعليم

 
 

»  دنيا الأطفال

 
 

»  دليل الأسرة

 
 

»  صحة

 
 

»  سيدتي آنستي

 
 

»  ملتقى العشاق

 
 

»  طرائف و مستملحات

 
 

»  مواهب

 
 

»  أخبار السوق

 
 

»  مهن و حرف

 
 

»  قضاء و قانون

 
 

»  شكايات

 
 

»  احتياجات خاصة

 
 

»  مدونات

 
 

»  منوعات

 
 

»  كاريكاتير و تصوير

 
 

»  انتخابات 2011

 
 

»  أفراح ومسرات

 
 

»  جمعيات و منظمات

 
 

»  وفيات و تعازي

 
 

»  رمضان 2012

 
 

»  السيرة النبوية

 
 

»  إبداعات الشباب

 
 

»  مساعدات اجتماعية

 
 

»  رمضان 2013

 
 

»  أطباق و أذواق

 
 

»  العين الحمرا

 
 
مساعدات اجتماعية

حملة تضامن مع رجل تعليم يعاني ظروف اجتماعية قاسية بامحاميد الغزلان

 
شكايات

الديوان الملكي يتوصل بأزيد من 580 شكايات حول ملفات فساد واستغلال للنفوذ

 
الأكثر مشاهدة

ذكريات من هوارة


أغاني الأطفال... موضة تجارية أم قرار فني؟


هجوم مغربي على مواقع الكترونية اسبانية بسبب استقبال الجندي الاسرائيلي شاليط في الكلاسيكو

 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة